توقعات جديدة حول تسعيرة المحروقات خلال شباط المقبل

اقتصاد
نشر: 2017-01-27 15:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: ساندرا حداد
كاريكاتير أبو محجوب - أرشيفية
كاريكاتير أبو محجوب - أرشيفية

توقع امين سر نقابة اصحاب محطات المحروقات هاشم عقل ان تتراوح قيمة الزيادة على اسعار المحروقات في تسعيرة شهر شباط التي ستعلن مساء يوم الثلاثاء القادم ما بين ١٥ فلسا و٢٠ فلسا، بالاضافة الى الضريبة الجديدة التي ستفرض على البنزين بنوعيه والبالغة خمسة قروش الذي من المتوقع ان تطبق على مرحلتين الاولى بالتسعيرة المقبلة بقيمة ثلاثة قروش والجزء الاخر في بداية تموز المقبل براقع قرشين.

وبموجب هذه التوقعات فان سعر الديزل والكاز سيرتفع بواقع ١٥ فلسا للتر بحيث يصبح السعر ٤٨٠ فلسا، اما البنزين ٩٠ بزيادة ٢٠ فلسا للتر بحيث يصبح السعر ٦٤٠ فلسا والبنزين ٩٥ بزيادة ٢٠ فلسا للتر بحيث يصبح السعر ٨٣٠ فلسا.

أما سعر اسطوانة الغاز سيبقى ثابتا وهو ٧ دنانير للأسطوانة علما ان الأسعار العالية شهدت ارتفاعا.

وقال عقل ان هذه التوقعات جاءت بعد ان شهد شهر كانون الثاني الحالي تطورات في سوق النفط حيث تراوحت اسعار برنت ما بين سعر ٥٤ دولار للبرميل وأعلى سعر ٥٨ دولار للبرميل اضافة الى ارتفاع اسعار المشتقات النفطية الجاهزة عالميا بواقع ٣ سنتات لكل من البنزين والديزل.

وجاءت هذه الاسعار في ظل نجاح اتفاق أوبك في خفض كمية الانتاج لنادي أوبك حتى تنتهي التخمة النفطية والتي متوقع امتصاصها خلال ستة أشهر الاولى من هذا العام في حالة الالتزام بالحصص.

ويتوقع ان يشهد سعر برنت ارتفاعا قد يتجاوز ٦٠ دولار في حالة استمرار الالتزام بالحصص لكن الخطر الأكبر على الأسعار ستكون من جانب الولايات المتحدة حيث أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن رفع القيود على انتاج الطاقة.

 

أخبار ذات صلة