المعارضة السورية تتوعد باستئناف القتال اذا فشلت محادثات استانة

عربي دولي
نشر: 2017-01-23 16:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

توعدت فصائل المعارضة السورية، الاثنين باستئناف القتال ضد قوات النظام في حال فشل المحادثات التي بدأت الاثنين في استانة بين وفدي الطرفين برعاية روسيا وتركيا وايران.

وهذا التحذير من الفصائل المعارضة ياتي في اليوم الاول من المحادثات التي بدأت في عاصمة كازاخستان والهادفة لتثبيت وقف اطلاق النار الهش الساري منذ 30 كانون الاول/ديسمبر في سوريا.

وحذر متحدث باسم وفد الفصائل اسامة ابو زيد ردا على اسئلة وكالة فرانس برس من انه "إذا نجحت الطاولة نحن مع الطاولة. لكن إذا لم تنجح للأسف لا يكون لنا خيار غير استمرار القتال".

وكانت المحادثات بدأت ظهرا في فندق ريكسوس في استانة لكن في اللحظة الاخيرة فضلت فصائل المعارضة عدم اجراء حوار مباشر مع وفد النظام رغم انهم جلسوا معا الى نفس الطاولة المستديرة عند الافتتاح.

وبعد استراحة، ستستأنف المحادثات في غرف منفصلة. وقالت فصائل المعارضة لوكالة فرانس برس انها ستجتمع مع الاتراك فيما يجتمع ممثلو النظام مع الروس قبل ان يجمع بينهما هذان الراعيان للمحادثات.

وهذه المحادثات هي الاولى بين النظام السوري وفصائل المعارضة. وخلال محاولات المفاوضات السابقة في جنيف في 2012 و 2014 و 2016، جلس معارضون سوريون غالبيتهم يقيمون في المنفى وجها لوجه مع ممثلين عن النظام السوري. وفي استانة اصبح هؤلاء يلعبون دور مستشارين للفصائل المسلحة.

أخبار ذات صلة