سجن تحكمه العصابات بالبرازيل يخرج عن سيطرة الدولة

عربي دولي
نشر: 2017-01-20 23:02 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

خرج سجن الكاسوز في شمال شرق البرازيل، الذي شهد الخميس مواجهات جديدة وعنيفة بين المساجين المنتمين إلى عصابات متنافسة، عن سيطرة السلطات رغم نقل بعض السجناء تجنبا لإراقة دماء جديدة.
ولم تصدر أي حصيلة رسمية عن تلك المواجهات. لكن سجينا قال هاتفيا لوكالة فرانس برس، إن هناك خمسة قتلى، إلا أن آخرا قال إن حوالي خمسة عشر سجينا قتلوا في هذا المكان، حيث قتل 26 سجينا في نهاية الأسبوع الماضي.

وصباح الخميس، شهدت باحة هذا السجن الكائن قرب ناتال أعمال عنف وتحولت ساحة معركة حقيقية.

وقامت الشرطة المتمركزة على جدار الباحة، بإطلاق الرصاص المطاط. واستعان روبنسون فارياس حاكم ولاية ريو غراندي دو نورتي، بالجيش للقيام بدوريات في ناتال.

وكانت السلطات جهزت، الأربعاء، أربع حافلات لتنقل إلى سجن آخر في هذه الولاية 220 سجينا ينتمون إلى إحدى الفصائل المتنافسة والذين كانوا يهددون بمعارك جديدة.

وذكرت السلطات أن نقل هؤلاء السجناء، الذين ينتمون إلى فصيل محلي لإحدى العصابات، أدى إلى اندلاع المواجهة في السجن صباح الخميس وحوادث في عدد كبير من مدن الولاية.

وقد أسفرت الحرب عن أكثر من 130 قتيلا حتى الآن في سجون البرازيل منذ بداية الشهر.

أخبار ذات صلة