الاحتلال يفرج عن الشيخ رائد صلاح دون الإبلاغ عن مكانه

فلسطين
نشر: 2017-01-17 08:11 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الشيخ رائد صلاح
الشيخ رائد صلاح

قالت مصلحة السجون الإسرائيلية، صباح الثلاثاء، إنها أفرجت عن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، دون أن تحدد مكانه، واكتفت بالقول إنه لا يتواجد داخل أسوار سجونها.

وقال محامي صلاح، خالد زبارقة لوكالة "صفا"، إن مصلحة السجون أبلغتنا صباح اليوم أنها أفرجت عن الشيخ صلاح الساعة السادسة والنصف، وأنه غير متواجد في السجون".

وأكد أن إدارة السجون رفضت إعطاء أي معلومات حول إطلاق سراحه، وأنه لا توجد أي معلومات عن مكانه حتى الأن، ولم يتصل بأي من أفراد عائلته أو أقاربه.

وأشار إلى أنه كان من المفترض أن يتم إطلاق سراح الشيخ صلاح من سجن ريمون الصحراوي صباح اليوم.

وأكد المحامي أن طاقم الدفاع وأهل الشيخ صلاح يبحثون عنه في باقي سجون الاحتلال، واصفًا هذه الخطوة من إدارة السجون بأنها مبهمة وغير قانونية، ولا مبرر لها.

وشدد أيضًا على أن إدارة السجون تتحمل كامل المسئولية عن حياة الشيخ صلاح، وأنه من غير المستبعد بأن يكون قيد التحقيق مع شرطة الاحتلال أو داخل أقبية السجون.

وتجمهر المئات من المواطنين وأقارب الشيخ صلاح منذ ساعات الصباح أمام سجن "رامون" بانتظار معلومات جديدة عن مكان تواجده، وإذا ما كان تم إطلاق سراحه بالفعل أم لا.


إقرأ أيضاً: الاحتلال يفرج عن الشيخ رائد صلاح


يُذكر أن صلاح بدأ بتاريخ 8 أيار/ مايو العام الماضي قضاء عقوبة جائرة 9 أشهر، بعد إدانته بما يسمى "التحريض على العنف"، في خطبة "وادي الجوز" يوم الجمعة في القدس المحتلة، قبل عشر سنوات.

أخبار ذات صلة