فصائل سورية معارضة تؤكد مشاركتها بمحادثات أستانة

عربي دولي
نشر: 2017-01-16 14:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

أكدت فصائل سورية معارضة الاثنين مشاركتها في محادثات السلام المرتقبة في استانا الاسبوع المقبل، مؤكدة ان جدول الاعمال سيقتصر على تثبيت وقف اطلاق النار بموجب الاتفاق الذي توصلت اليه روسيا ابرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، وفق ما اكد قياديون معارضون لوكالة فرانس برس.

وقال محمد علوش، القيادي البارز في "جيش الاسلام"، احد ابرز الفصائل الاسلامية النافذة في ريف دمشق، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول قرار المشاركة "كل الفصائل ستذهب. الكل موافق".

واضاف علوش الذي كان يشغل منصب كبير المفاوضين في وفد الهيئة العليا للمفاوضات الى جنيف "عملية استانا هي عملية لوقف سريان الدم من جانب النظام وحلفائه. نريد وقف هذا المسلسل الاجرامي".

واكد احمد عثمان، القيادي في فرقة "السلطان مراد"، وهو فصيل معارض تدعمه انقرة وينشط في شمال سوريا، لفرانس برس ان "الفصائل أخذت قرارها بالذهاب الى المحادثات ضمن ثوابت الثورة".

وتشهد الجبهات الرئيسية في سوريا منذ 30 كانون الاول/ديسمبر وقفا لاطلاق النار بموجب اتفاق روسي تركي يستثني التنظيمات المصنفة "ارهابية" وعلى راسها تنظيم داعش الإرهابي.

 

أخبار ذات صلة