مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

التوأمين لويس ولوغان نجيا بفضل الفقاعات البلاستيكي في أسكتلندا

نجوا بفضل الفقاعات البلاستيكية!

نجوا بفضل الفقاعات البلاستيكية!

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

يُقال بأنّ المعجزات تأتي بعد الصبر، وهذا ما حدث مع الزوجين: لين وتوني دونلي، من منطقة نورث لاناركشاير في أسكتلندا، اللذين واجها ما هو أشبه بالمعجزة، اللذين رُزقا بتوأمين "لويس ولوغان"، خلال فترة حمل لم تتجاوز 25 أسبوعاً فقط، واللذين بقيا على قيد الحياة بعد حمايتهم من خلال لف أجسادهم بفقاعات الأكياس البلاستيكية والأكياس المستخدمة لحفظ الشطائر؛ حيث كانت تلك، المرة الأولى التي يستخدم فيها الأطباء بغرب أسكتلندا هذه الأدوات لحفظ حرارة أجسام الأطفال.

والدة التوأمين "لين دونلي"، ممرضة تبلغ من العمر 34 عاماً، تمّ تشخيص إصابتها بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات في عمر مبكر، وخضعت للكثير من الإجراءات والسُبل من أجل تكوين أسرة، وبعد أن حملت بالتوأمين، عانت من نزيف مهول بشكل مفاجئ في الأسبوع العشرين من الحمل، وذلك أثناء مشاهدتها لأحد أفلام هوليود؛ ليتم إسعافها إلى المستشفى بشكل عاجل، ومن ثمّ عانت مرة أخرى من نزيف آخر بعد بضعة أيام من شفائها، وأخيراً وضعت التوأمين في السادس من مارس عام 2015 بوزنٍ لم يتجاوز لكليهما مجتمعين 3 باوندات فقط!.