الاستراتيجية الأردنية لمكافحة الإرهاب تتضمن ثلاثة محاور

محليات
نشر: 2016-12-29 15:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
المومني - أرشيفية
المومني - أرشيفية

أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني صباح الخميس في تصريحات صحفية ان عملية المداهمة الامنية التي جرت امس الاربعاء في لواء الشوبك بمحافظة معان انها تاتي ضمن المتابعات الامنية المستمرة لوأد اية محاولة تسعى للنيل من أمن واستقرار الاردن.

وقال المومني ان احترافية عمل الاجهزة الامنية ووعي ومساهمة المواطن لأن يكون رديفا للاجهزة الامنية في تقديم المعلومة الامنية ساهم في احباط المحاولات الدنيئة التي تسعى للنيل من استقرار وأمن الوطن، مشددا على ان الاردن يعيش في اقليم مضطرب ووجود تنظيمات إرهابية من خوارج هذا العصر الذين يحاولون استباحة استقرار الدول والعبث في أمنها.

واكد ان هذه المرحلة تتطلب من الجميع بأن يكونوا سندا وعونا للاجهزة الامنية ضد كل من يحاول المس من امن واستقرار الوطن، مشيرا في هذا الاطار الى الاستراتيجية الاردنية التي تكافح اشكال الإرهاب كافة ضمن ثلاثة محاور متمثلة في النواحي العسكرية والامنية والفكرية.

إلى ذلك بين الوزير المومني ان الاردن وفي مواجهته للارهاب يتمتع بعوامل قوة منها موقفه السياسي الذي يدعو دائما للتنبيه من مخاطر الارهاب الى جانب عامل قوة ووحدة صف المجتمع الاردني والتفافه حول قيادته الحكيمة وخلف الاجهزة الامنية في مواجهة هذا اشكال الارهاب.

أخبار ذات صلة