وزير الداخلية: الأمن نجح بحسم أحداث الكرك نجاحًا تامًا

محليات نشر: 2016-12-19 14:42 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: صدام ملكاوي
جانب من المؤتمر الصحفي لوزيري الداخلية والإعلام
جانب من المؤتمر الصحفي لوزيري الداخلية والإعلام
المصدر المصدر

أكد وزير الداخلية سلامة حماد أن نجاح الأجهزة الأمنية مع ما جرى في مدينة الكرك كان نجاحا تاما، مؤكدا أن المسلحين كانوا على علم مباشر بجغرافية القلعة التي تحصنوا بداخلها.

وأكد أن عدد المسلحين أربعة وكذلك عدد الرهائن داخل القلعة، وهو ما أثار اللبس بشأن عدد الإرهابيين. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده وزيرا الداخلية سلامة حماد والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني تحدثا فيه عن العملية الإرهابية التي وقعت في محافظة الكرك.

وأكد وزير الداخلية انه تم اتخاذ اجراءات مشددة لهؤلاء الذين جاءوا من خارج أسوارالقلعة، حيث لا نستطيع اعطاء معلومات بالوقت الحالي لعدم توفر المزيد.

واشار حماد الى اننا تعاملنا مع أحداث الكرك بخطة دولة ولم تكن مجرد فزعة عرب.

واستنكر حماد تصريحات المسؤولين والمواطنين الذين ليس لهم علاقة بحادثة الكرك.

وأكد أن جنسية الإرهابيين ستبقى معلومة سرية حتى انتهاء التحقيقات، مشددا على أنهم لم يلجأوا لسراديب القلعة ولا أنفاقها.

وأكد أيضا أن الأجهزة الأمنية، لم تتلق إشارة من دائرة المخابرات العامة بوجود مخطط مسبق بشأن المجموعة المسلحة، مشددا أن من أبلغ بالأمر هو فقط مواطن يقطن بجانبهم.   

أخبار ذات صلة