الروم الأرثوذكس في الشمال تقيم إفطاراً للصائمين في عجلون

هنا وهناك
نشر: 2014-07-24 20:07 آخر تحديث: 2016-07-03 10:30
الروم الأرثوذكس في الشمال تقيم إفطاراً للصائمين في عجلون
الروم الأرثوذكس في الشمال تقيم إفطاراً للصائمين في عجلون

رؤيا - بترا - أقام كهنة ورعية الروم الأرثوذكس في الشمال مساء اليوم الخميس على ارض معسكرات الحسين للشباب إفطاراً رمضانياً لعدد من أبناء المجتمع المحلي في محافظة عجلون .

وقال محافظ عجلون عبد الله أل خطاب الذي رعى حفل الإفطار أن مأدبة الإفطار دليل على التعايش الديني للمسيحيين والإسلاميين التي لم يفرقهم شي مبينا أن هذه الافطارات التي تقام تهدف إلى تعزيز الوحدة بين أبناء البلد الواحد .

وقال رئيس أساقفة بيلا كيريوس فيلومنوس مخامرة "تجمعنا نعمة المحبة في هذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك ووجودنا ها هنا اليوم نحن ابناء الشعب الواحد ما هو الا دليل على نعمة التآخي التي يتمتع بها اردننا الحبيب رغم كل التحديات الصعبة التي تواجه المنطقة كما نرى في وقتنا هذا الا اننا نعيش معا اخوة حقيقيين متحابين في ظل قيادتنا الهاشمية وراعي المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني". واشار مخامرة إلى أهمية التعايش الديني التي جمعت المسلمين على مائدة أخوتهم المسيحيين مبينا إن هذا ما نفخر به في الأردن إفطار رمضاني يجمع بين أخوتنا .

وقال النائب الدكتور رضا حداد أن الأردن حالة نموذجية مميزة ما يفرض علينا مسؤولية الحفاظ على ما لدينا من كنوز ونريده أن يبقى كذلك ونحاول تعميم النموذج الأردني على مستوى المنطقة والإقليم في التعايش الديني .

والقى كلمة المجتمع المحلي نائب رئيس اتحاد المزارعين محمد يوسف عليوه اشار فيها الى المحبة والمودة التي تجمع المسلمين والمسيحيين في هذه المحافظة وان هذا الافطار يعتبر رسالة وامانة نأخذها على عاتقنا بأن نكمل هذا النهج من خلال المحافظة على هذا التعايش والتآخي النسيج بين ابناء الشعب الواحد حتى ننقلها الى منازلنا واحفادنا ومدارسنا بل الى العالم اجمع ان الاردن قلعة حصينة تنبذ التطرف والعنصرية .

أخبار ذات صلة

newsletter