الحباشنة: نسبة المخدومين بخدمة الصرف الصحي في الاْردن تزيد على ٦٤٪‏

محليات نشر: 2016-12-04 12:08 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
المياه تنظم ورشة لكافة الجهات المعنية بمشروع الادارة المتكاملة للحماة في محطات الصرف الصحي
المياه تنظم ورشة لكافة الجهات المعنية بمشروع الادارة المتكاملة للحماة في محطات الصرف الصحي
المصدر المصدر

انطلقت في البحر الميت اعمال ورشة برنامج مشروع الادارة المتكاملة للحمأة في محطات الصرف الصحي بحضور أمين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة ومدير الوكالة الألمانية giz في الاْردن دانيال بوشة ومدير عام شركة مياه العقبة م. خالد العبيدين ورئيس بلدية المزار ورئيس بلدية الكرك ومشاركة ممثلين عن وزارة الصحة ووزارة الشؤون البلدية ووزارة البيئة والتي تستمر لعدة ايام للاطلاع على الخبرات العالمية والالمانية في مجال معالجة مخلفات محطات الصرف الصحي والاستفادة منها في توليد الطاقة .

أمين عام سلطة المياه م. توفيق الحباشنة قال ان نسبة المخدومين بخدمة الصرف الصحي في الاْردن تزيد على ٦٤٪‏ من خلال ٣١ محطة ميكانيكية تعمل وفق أفضل المواصفات العالمية.

وأضاف ان الوزارة / سلطة المياه نجحت في الاستفادة من كميات المياه المعالجة في الزراعات المقيدة كمصدر متجدد ومتزايد للحد من استخدام مياه الشرب لأغراض الزراعة ، مبينا ان الاْردن اطلق مشروعا مميزا بالتعاون مع الحكومة الألمانية من خلال وكالة التعاون الفني GIZ للتعامل معها وتوليد الطاقة من خلال عمليات الهضم التشاركي بخلطها بالفضلات الاخرى مثل بقايا الطعام وتوليد غاز الميثان وإنتاج الكهرباء لتخفيف فاتورة الطاقة .

وأشار الى ان هذه الورشة التي يشارك فيها عدد من الفنيين والمهندسين المعنيين لدى كافة الجهات تهدف الى دفع قدراتهم الفنية والعملية من اجل توسيع نطاق هذه التجربة على مستوى المملكة اضافة الى تشكيل خبرات أردنية لنقلها الى الإقليم .

م. دانيال بوشة مدير برنامج المياه في الوكالة الألمانية Giz لدى الاْردن قال ان التعاون الألماني الأردني ركز خلال ال ٢٠ سنة الماضية على مياه الشرب ومعالجة مياه الصرف الصحي مبينا ان الخطط تنصب الان على الاستفادة من معالجة الحماة والحفاظ على البيئة جنبا الى جنب مع المياه حيث سيتم اشراك الجامعات الاردنية لتداول هذه الخبرات من خلال هذا المشروع الذي سينتهي عام ٢٠١٩ بكلفة ٢ مليون يورو .

مدير مشروع DISM د. بسام الحايك قال المشروع يعمل على تصميم وبناء نموذجٍ ريادي للهضم التشاركي في محطة مؤتة- المزار-العدنانية في محافظة الكرك، ليتم إستغلال الموارد المتوفرة من الحمأة وبقايا المطاعم من خلال معالجتها بتقنية الهضم التشاركي لإنتاج الغاز الحيوي وتوليد الطاقة بالإضافة إلى إنتاج مزيج عضوي معالج مطابق للمواصفات الاردنية والعالمية يمكن إستخدامه لتحسين خواص التربة ومكافحة التَصحر.

وأضاف ان مشروع إدارة الحمأة في محطات معالجة المياه العادمة يهدف لايجاد الحلول العملية والمتطورة وفق افضل المواصفات العالمية للحمأة في محطات الصرف الصحي والتي ستصبح تفوق مثيلاتها في عدد من المناطق المتقدمة في العالم من خلال تركيب انظمة معالجة حديثة وانظمة تعقيم وتجفيف وتحكم كذلك نظام توليد الحرارة والكهرباء ( CHP Unit) مما يسمح بأمكانية الاستفادة من الحمأة الجافة في اغراض توليد الطاقة الذاتية للمحطات وتوفير مصدر طاقة اضافي بأستخدام تكنولوجيا حديثة متطورة ( Co- Digestion) في محطة مؤتة- المزار-العدنانية في محافظة الكرك، ليتم تعميمها على جميع المحطات ذات الجدوى وفق استراتيجية الوزارة بالتعامل مع مياه الصرف الصحي وتوسيع الاستفادة منها بما ينسجم مع التقنيات العلمية الحديثة والمتطورة والصديقة للبيئة وفق برنامج متطور انتهجته وزارة المياه والري بكافة قطاعاتها لإعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة المقيدة والصناعات المختلفة وحققت نجاحات فيه تسعى عدة دول مجاورة وصديقة للإستفادة من تجربة الاردن في هذا المجال.

وضمن نشاطات المشروع سيتم تدريب متخصص في مجال الطاقة الحيوية و تنفيذ حملات توعوية من خلال عقد ندواتٍ ومحاضراتٍ توعوية بهدف تعريف المواطنين بمخاطر الحفر الإمتصاصية والتي وللأسف تنتشر بكثرة في منطقة المشروع بالرغم من توفر خدمات الصرف الصحي. إذ يتم حفرهذه الحفر بشكل عشوائي وغير هندسي؛ لتشكل مصدراً لتلوث التربة والمياه السطحية والجوفية، بالإضافة إلى إنبعاث الروائح الكريهة وإنتشار الحشرات والقوارض والذباب بشكل كبير، مما يؤدي إلى احتمالية نقل وتفشي الأمراض في المناطق المجاورة.

هذا وسيتم تشغيل محطة الهضم التشاركي في عام .2018 إلا أنه وخلال الأعوام الثلاثة القادمة، سيتم عقد ندوات توعوية لتشجيع المواطنين على الربط على شبكة الصرف الصحي بالإضافة إلى دوراتٍ تدريبية للفئات المستهدفة بالمشروع لتدريبها على عملية فصل وتجميع النفايات بشكلٍ عام، وبقايا الطعام بشكلٍ خاص.

أخبار ذات صلة