الاتحاد الأوروبي: سقوط حلب لن ينهي الحرب في سوريا

عربي دولي
نشر: 2016-12-03 16:44 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
حلب السورية - ارشيفية
حلب السورية - ارشيفية
المصدر المصدر

أكدت فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، السبت، قناعتها بأن سقوط المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة من حلب في يد النظام لن ينهي الحرب في سوريا.
وأضافت خلال نقاش في مؤتمر في روما عن الحرب شارك فيه ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا "أنا مقتنعة أن سقوط حلب لن ينهي الحرب".


"حلب لن تصمد طويلاً"

من جهته، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، إنه يأمل في التوصل إلى "صيغة ما" لتجنب "معركة رهيبة" في حلب حيث تحقق قوات النظام
مكاسب في هجوم عنيف يهدف إلى استعادة السيطرة على المدينة بأكملها من يد مقاتلي المعارضة.


إقرأ أيضاً: المعارضة السورية تخسر الجزء الأكبر من حلب الشرقية



وأشار ستيفان دي ميستورا - متحدثا في المؤتمر الجاري في روما - إلى أن المعركة للسيطرة على حلب لن تستمر لمدة أطول من ذلك، وقال "الحقيقة هي أن حلب لن تصمد طويلاً".
وأضاف "كنت أشعر أنها ستكون معركة رهيبة ستنتهي بحلول احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة. أتمنى ألا تقع المعركة، وأن تكون هناك صيغة ما".
وسيطرت قوات النظام ليل الجمعة- السبت على حي طريق الباب شمال شرق حلب. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن النظام والميليشيات المولية له باتت تسيطر على 60% من الأحياء الشرقية لحلب منذ الهجوم الدامي الذي شنته في 15 نوفمبر.
يذكر أن أكثر من 300 مدني بينهم 42 طفلاً قتلوا في الأحياء الشرقية لحلب منذ بدء هجوم قوات النظام، في حين اضطر أكثر من 20 ألف طفل إلى النزوح، بحسب أرقام المرصد السوري.

أخبار ذات صلة