عزمي محافظة: السلاح الذي استخدم في المشاجرة كان مسدس صوت!

محليات
نشر: 2016-11-24 23:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
عناصر من الدرك امام الجامعة الاردنية
عناصر من الدرك امام الجامعة الاردنية

كشف رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة الخميس،بأن المسدس الذي استعمل خلال المشاجرة التي اندلعت في الجامعة الاردنية هو "مسدس صوت"، وأنه لم يطلق أي عيار ناري باتجاه أي شخص.

وقال محافظة لبرنامج كرفان الذي تبثه قناة "رؤيا" إن المشاجرة بدأت الإثنين بحادثة بين أحد عناصر الأمن الجامعي وطالب يركب سيارة جرى منعه من دخول الجامعة، الأمر الذي تسبب بملاسنات.

وتابع محافظة أن المشاجرة تجددت بشكل محصور الثلاثاء بين طلاب من منقطتين أردنيتيين الساعة 3 بعد الظهر، حيث اقتحم 38 شخصا ليسوا من الجامعة الحرم ويحملون عصيا واعتدوا على طالبين بالضرب، وخرجوا على الفور من الجامعة.

وأضاف محافظة: "الشحن استمر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تمكن 200 شخص من "اقتحام" الحرم الجامعي الخميس، معهم عصي ودون أن يكون معهم أسلحة لأن الكلام مبالغ فيه، حيث استمروا لمدة ربع ساعة فقط".

واشار إلى أنه لم يحصل أي اشتباك بين الطلبة، والمسدس الذي سمع صوته، كان مسدس صوت، مشيرا إلى توفر طلقتين بحوزته، من السلاح المذكور تؤكدان ما يقوله على حد تعبيره.

ونوه إلى إن الجامعة لا تمتلك جيشا أو شرطة لحراسة المحيط الكامل للجامعة الأردنية.


وأكدت إدارة الجامعة بأنه سيتم فصل كل طالب يثبت تورطه بأحداث الشغب ، مشيرة إلى ان التحقيق في المشاجرة سيكشف الطلبة المتورطين فيها.



أخبار ذات صلة