الدولار يستقر ومستوى قياسي منخفض لليوان في السوق الخارجية

اقتصاد
نشر: 2016-11-23 18:00 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية

استقر الدولار قرب ذروته المسجلة في الفترة الأخيرة الأربعاء ليلتقط الأنفاس قبيل عطلة عيد الشكر الأمريكية وبعد صعوده بفعل التوقعات بأن تعزز إدارة دونالد ترامب النمو والتضخم مما سيرفع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية أكثر من ثلاثة بالمئة منذ فوز ترامب قبل أسبوعين لكنه انخفض قليلا هذا الأسبوع بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أوائل 2003.

ويراهن المستثمرون على أن الدولار سيجد دعما في خطط ترامب للتحفيز المالي التي قد تدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لرفع أسعار الفائدة أسرع من المتوقع بسبب تزايد التضخم إلى جانب الإنفاق على البنية التحتية واسترداد الأرباح المحققة في الخارج.


إقرأ أيضاً: الدولار ينزل من أعلى مستوياته في أكثر من 13 عاما مع صعود المعادن


وتراجع اليوان الصيني 0.4 بالمئة بالسوق الخارجية إلى مستوى قياسي منخفض عند 6.9378 للدولار وسط تعزز العملة الأمريكية ومؤشرات على تسارع نزوح رؤوس الأموال في أعقاب صدمة فوز ترامب الانتخابي.

واستقر الدولار يوم الأربعاء أمام اليورو والين قبيل عطلة عيد الشكر يوم الخميس بعد أن صعد إلى أعلى مستوياته في عدة أشهر مقابل العملتين في الأسابيع الأخيرة.

وسجلت العملة الموحدة 1.0631 دولار مقتربة من أقل سعر في 11 شهرا 1.0569 دولار الذي سجلته الأسبوع الماضي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني