السجن مدى الحياة لاثنين من قادة الخمير الحمر ما زالا على قيد الحياة في كمبوديا

عربي دولي
نشر: 2016-11-23 16:38 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
خلال المحاكمة قادة الخمير الحمر
خلال المحاكمة قادة الخمير الحمر

اكدت محكمة في جلسة استئناف في بنوم بنه الاربعاء حكم السجن مدى الحياة على اثنين من قادة الخمير الحمر ما زالا على قيد الحياة في كمبوديا التي تسعى الى طي هذه الصفحة السوداء من تاريخها.

وقال القاضي كونغ سريم عند تلاوة الحكم ان نوون شيا (90 عاما) وخيو سامفان (85 عاما) اللذين كانا في الدائرة القريبة من زعيم الخمير الحمر بول بوت ابديا امام المحكمة "استهتارهما الكامل بمصير الشعب الكمبودي"، مؤكدا ان حجم جرائمهما "كبير".

واضاف القاضي امام حوالى 700 كمبودي جاؤوا لحضور الجلسة ونقل معظمهم بحافلات على نفقة المحكمة، ان "السجن مدى الحياة لكل من الرجلين مناسب".

وصدر حكم بالسجن مدى الحياة في آب/اغسطس 2014 على نوون شيا المنظر العقائدي للنظام وخيو سامفان رئيس دولة "كمبوتشيا الديموقراطية"، بعد ادانتهما بجرائم ضد الانسانية من قبل المحكمة نفسها التي ترعاها الامم المتحدة.

ويؤكد الرجلان انهما لم يكونا على علم بالفظائع التي ارتكبت بين 1975 و1979 في البلاد، حيث لقي مليونا كمبودي اي حوالى ربع السكان حتفهم بسبب الانهاك او الجوع او التعذيب او في اعدامات.

وخلال الجلسة كان الرجلان يستمعان الى القاضي بهدوء.

وقبل نوون شيا وخيو سامفان، اصدرت المحكمة نفسها التي تواجه انتقادات بسبب بطئها، حكما بالسجن مدى الحياة على كاينغ غيك ياف المعروف باسم "دوش" وكان رئيس سجن بنوم بنه اس-21 الشهير الذي تعرض فيه 15 الف شخص للتعذيب قبل اعدامهم.

ويحاكم نوون شيا وخيو سامفان في قضية ثانية مخصصة لابادة اقليات وزيجات قسرية وجرائم اغتصاب وغيرها من الجرائم التي كانت ترتكب في معسكرات العمل. ويفترض ان تنتهي المحاكمة في هذه القضية الثانية في نهاية 2016 ليصدر الحكم في 2017.

وبعد سقوط نظام الخمير الحمر الذي كان يعتمد مبادئ ماركسية تدعي العمل على تحرير المجتمع من ضغط المال والغاء الدين، عثر على آلاف الحفر الجماعية.


إقرأ أيضاً: إدانة أميركي من أصل إيراني بمحاولة شراء صواريخ لطهران


وعلى الرغم من حجم جرائم الخمير الحمر التي لم تفلت منها اي عائلة في كمبوديا، يبدي هذا البلد اليوم ارادة قوية في طي هذه الصفحة من تاريخه.

أخبار ذات صلة

newsletter