'مراقب الدولة' الاسرائيلي يُسلم مسودة تقرير أنفاق غزة اليوم

فلسطين
نشر: 2016-11-17 11:34 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

من المقرر أن يُسلم "مراقب الدولة" في الكيان الإسرائيلي، الخميس، المسودة النهائية للتقرير الذي أعده بشأن فشل الجيش والحكومة في متابعة مشكلة أنفاق المقاومة في قطاع غزة قبل العدوان الأخير وخلاله.

ووفق ما ذكرته صحيفة "هآرتس" العبرية؛ فالتقرير يقع في 550 صفحة من أربعة أجزاء، ويصنف على أنه "سري للغاية"، وسيتم تسليمه لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ولمن ذكر اسمه فيه، بالإضافة لقادة الجيش.

وسيسمح المراقب بتلقي ردود على المسودة خلال أسبوعين، فيما يتوقع أن ينشر التقرير كاملًا نهاية شهر ديسمبر المقبل، وليس من الواضح إمكانية نشر تفاصيل منه على الإعلام في الوقت الراهن.

ويخشى نتنياهو من التقرير منذ فترة طويلة، كونه يأتي في فترة من الجدل والتشرذم داخل الليكود والائتلاف الحاكم بشكل عام.

ونشرت سابقًا تسريبات من تقرير المراقب شن فيها هجومًا عنيفًا على أعضاء "الكابينت" والجيش، بسبب الفشل في مكافحة الأنفاق قبل فوات الأوان، فيما يسعى نتنياهو إلى النجاة بنفسه، ومحاولة تحميل وزير الجيش السابق موشي يعلون، وقائد الجيش بني غانتس المسئولية الكاملة عن الإخفاقات.

وشكّلت أنفاق المقاومة كابوسًا لجيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة، ولاسيما خلال العمليات التي نفذها عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" خلف خطوط الجيش.

وتسببت العمليات التي نفذتها المقاومة عن طريق الأنفاق بقتل عشرات الجنود الإسرائيليين، وأسر جنديين بعمليتين شرقي غزة ورفح جنوبي القطاع.

وزعم الجيش تدميره نحو 30 نفقًا للقسام تمتد من شرقي القطاع إلى المستوطنات الإسرائيلية والمواقع العسكرية المحاذية خلال العدوان الأخير صيف 2014.

أخبار ذات صلة