قتيل و3 جرحى جراء تجدد الاشتباكات بين مليشيات ليبية مسلحة

عربي دولي
نشر: 2014-07-20 12:42 آخر تحديث: 2016-08-07 13:10
قتيل و3 جرحى جراء تجدد الاشتباكات بين مليشيات ليبية مسلحة
قتيل و3 جرحى جراء تجدد الاشتباكات بين مليشيات ليبية مسلحة

رؤيا- سقط قتيل و3 جرحى في الاشتباكات التي تجددت الأحد، حول مطار طرابلس الدولي (جنوبي العاصمة)، بين مليشيات مسلحة متنافسة للسيطرة على المطار.
وقال مصدر طبي إن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيل و3 جرحى.
واندلع الأحد الماضي، قتالا في محيط مطار طرابلس، بين "قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا" وهي تتكون من "غرفة عمليات ثوار ليبيا" وعدد من التشكيلات المسلحة المحسوبة على مدينة مصراتة (شمال غرب)، من جهة، ومن الجهة الأخرى كتائب "القعقاع" و"الصواعق"، و"المدني" وهي ميليشيات من مدينة الزنتان من شمال غرب البلاد وتسيطر على المطار منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011.
وقالت مصادر إن الاشتباكات بين الطرفين تجددت الاحد.
وأفاد أحد القادة الميدانيين لقوات "القعقاع" المتمركزة في المطار، أن هناك عدد من الجرحى والقتلى من الطرفين ولكن يصعب إحصائها لأن القتال مازال مشتعلا.
وحول الخسائر المتعلقة بالمطار، أفاد المصدر أن هناك طائرة أصيبت بقذيفة جراء الهجوم.
وكانت قوات درع ليبيا، وهي كتائب مسلحة (تابعة لهيئة أركان الجيش) قالت إنها تدرس التدخل لوقف الاشتباكات الدائرة في العاصمة الليبية وخاصة قرب المطار.
وكانت ليبيا أغلقت مجالها الجوي عبر كامل أراضيها، الخميس الماضي واستثنت المنطقة الشرقية نهارا، وذلك بسبب صعوبة مراقبة حركة الملاحة الجوية.
وأدت الاشتباكات إلى تدمير طائرات مرابضة على أرض المطار ودفعت الأمم المتحدة لسحب موظفيها، ودفعت وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز لمطالبة مجلس الأمن الدولي، الخميس، إلى الموافقة علي نشر بعثة دولية للاستقرار وبناء المؤسسات في بلاده.

أخبار ذات صلة

newsletter