شاهد بالفيديو: حوار صريح مع المومني

محليات
نشر: 2016-11-13 21:36 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة
وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة، الدكتور محمد المومني، إن الطموح والتصميم ضروريان لأي شخص يريد الوصول إلى هدف معين في حياته.

وخلال استضافته على برنامج "ليلة خميس يبث كل يوم أحد" الذي تبثه فضائية رؤيا، أكد المومني أنه لا توجد :" وصفة معينة تقودك لأن تكون وزيرا أو سياسيا"، مشيرا إلى أن الوصول إلى أي هدف بالحياة يجب أن يسبقه إرادة وتصميم وقناعة"، بالإضافة إلى وجود حضور في جوانب الحياة العامة، سواء السياسية أو الطبية أو الاجتماعية ..إلخ.

وأضاف: " إن جملة "كل شيء بالواسطة" التي نسمعها دائما مؤلمة وغير صحيحة"، مشيرا إلى أن الكفاءة هي الأساس في الوصول إلى أي وظيفة أو مركز معين.

وفي رده على سؤال حول طبيعة، أوضح أن مسؤولية " المتحدث باسم الحكومة كبيرة، خصوصا أنه المسؤول أمام الإعلام، مما يدفعه إلى الانتباه إلى كل كلمة تخرج عنه ليكون على أعلى درجات المهنية في التعامل مع القرارات التي يريد الحديث عنها، بالإضافة الى ضرورة توخي الدقة في التعبير عن القرارات السياسية في نوعية اختيار الكلمات او المصطلحات.

وتاليا الحوار الكامل مع وزير الدولة لشؤون الإعلام في برنامج "ليلة خميس يبث كل يوم أحد"

ولفت إلى أن الحكومة باتت تولي الإعلام مزيدا من الاهتمام، انطلاقا من ضرورة شرح كافة الأمور أمام الرأي العام، مؤكدا أن الحكومة تتحدث عن القرارات كما اتخذتها و "لا تحاول تجميلها من خلال الإعلام".

وحول ما يتردد عن نية إطلاق قنوات تلفزيونية جديدة على الساحة، قال المومني إن تنوع المشهد التلفزيوني في الأردن لم يصل إلى المستوى المطلوب كما هو الحال بالنسبة لكثير من دول العالم، مبينا أن الشعب الأردني هو الوحيد إلى جانب اليمني بمشاهدة التلفزيونات الإقليمية أكثر من المحلية.

وتطرق وزير الإعلام الى الحديث عن المحطة المستقلة للإعلام التي ستطلق قريبا، موضحا أنها ستكون على نموذج تلفزيون خدمة البث العام الموجهة للمجتمع، وهي مستقلة عن الحكومة تماما.

 

وكشف المومني عن عدة قنوات فضائية ستنطلق في الاردن كقناة MBC Jordan، وقناة لمجموعة المناصير التي حصلت على رخصة تلفزيونية، بالإضافة إلى عدد من القنوات المحلية.

وفي جوابه على سؤال، لماذا تتأخر الحكومة في الرد على بعض القضايا، قال إن" الاستعجال في اتخاذ المواقف، يجعل التراجع عنها ذو تكلفه عالية سياسيا"، مضيفا "الحكومة لا تتأخر في الرد بالعادة، لكن قد يكون هناك قرار بعدم الرد واهمال الموضوع، أو الرد بطريقة غير مباشرة من خلال مصطلحات كمصدر سياسي أو حكومي، من خلال جهات إعلامية مدروسة".

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter