مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الخميس : ارتفاع شهداء العدوان الاسرائيلي الى 246 شهيدا

الخميس : ارتفاع شهداء العدوان الاسرائيلي الى 246 شهيدا

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|
رؤيا - رصد - قاسم صالح -  أعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، عن ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية، مساء يوم 7 يوليو/ تموز الجاري، وحتى الساعة 22:02 (تغ) من مساء الخميس، إلى 246 قتيلا، وإصابة نحو 1860 آخرين.

 

وقال القدرة : "إنّ الغارات الحربية الإسرائيلية المتواصلة على مختلف أنحاء قطاع غزة، منذ 11 يومًا، تسببت في مقتل 243 مواطنا، وإصابة نحو 1860 آخرين بجراح متفاوتة، بعضها خطيرة، حتى الساعة 22.02 (تغ) من مساء يوم الخميس".

 

وأضاف: "المواطن مجدي سليمان جبارة (22 عامًا)، استشهد في قصف مدفعي شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة، وأصيب 6 آخرين جراح أحدهم بالغة الخطورة، إضافة إلى وصول الشهيد الرضيع فارس جمعة المهموم (5 أشهر) إلى مستشفى أبو يوسف النجار، و8 إصابات في قصف استهدف مدينة رفح أيضًا".

 

وأوضح القدرة أن المواطن صلاح صالح الشافعي من مدينة خانيونس جنوبي القطاع، استشهد وأصيب مواطن آخر بجراح متوسطة، في قصف إسرائيلي قرب الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية غرب المدينة.

 

وأشار إلى وصول 5 إصابات إلى مجمع دار الشفاء الطبي، بسبب القصف الجوي والمدفعي الإسرائيلي المتواصل على مدينة غزة، بالإضافة إلى وصول 10 إصابات إلى مستشفى بيت حانون، بعد قصف منزل عائلة أبو عبيد في البلدة شمال قطاع غزة.

 

وأصيب نحو 30 فلسطينيًا بجراح متفاوتة في القصف الإسرائيلي المتتالي على محافظات قطاع غزة، ونقلوا على اثرها إلى مستشفيات قطاع غزة، لتلقي العلاج اللازم، وفق القدرة.

 

وتاليا ابرز تطورات العدوان : 

 

 

* قصف إسرائيلي جوي وبحري وبري عنيف وكثيف على أنحاء قطاع غزة

 

 

 

بدأ الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، قصفا مدفعيا وجويا وبحريا عنيفا وكثيفا على أنحاء قطاع غزة، وصفه شهود عيان بأنه الأعنف منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على القطاع في 7 يوليو/ تموز الجاري.

 

وأفاد مراسل "الأناضول" نقلا عن شهود عيان، بأن الآليات المدفعية الإسرائيلية المتمركزة قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، قصفت الشريط الحدودي الشرقي لجميع مناطق قطاع غزة بعشرات القذائف المدفعية والقنابل الدخانية.

 

كما قصفت الزوارق البحرية الإسرائيلية شواطئ بحر قطاع غزة بعدد كبير من القذائف بالإضافة إلى أنها فتحت نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه منازل الفلسطينيين القريبة من شواطئ القطاع، فيما شنت الطائرات الحربية أكثر من 50 غارة على أهداف متفرقة في جميع أنحاء القطاع.

 

ووفق شهود عيان فإن قذيفة إسرائيلية تسقط كل 10 ثواني في المناطق الشرقية لشمالي قطاع غزة.

 

وألحق القصف الإسرائيلي الجوي والبري والبحري أضرارا كبيرة بعشرات المنازل الفلسطينية المحاذية للحدود الشرقية مع إسرائيل، إضافة إلى تضرر أراضٍ زراعية ومحاصيل تعرضت للقصف، كما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي، بشكل كامل، عن المناطق الشرقية لمدينة غزة، وفق الشهود.

 

وتسمع أصوات إنفجارات متلاحقة وعنيفة في جميع أنحاء القطاع، ناتجة عن القصف الإسرائيلي المتواصل، لليوم الحادي عشر على التوالي.

 

ولا تزال طائرات حربية ومروحية واستطلاع إسرائيلية تحلق بشكل كثيف وعلى ارتفاعات منخفضة في مختلف أنحاء قطاع غزة.

 

وأسفر القصف الإسرائيلي العنيف لأنحاء القطاع بمقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة العشرات بجروح متفاوتة، بالإضافة لتدمير عدد من المنازل، وفق تصريح المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة لمراسل الأناضول.

 

* قصف من الزوارق البحرية والمدفعية وسلاح الجو الإسرائلي، على أنحاء قطاع غزة "هو الأكثر كثافة" منذ بداية العملية العسكرية، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة وتضرر عشرات المنازل

 

* الجيش الإسرائيلي: هاجمنا 30 هدفا في قطاع غزة منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة

 

قال الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، إنه هاجم 30 موقعا في قطاع غزة، منذ انتهاء فترة الهدنة الإنسانية المؤقتة (12:00 تغ)، وأنذر سكان 14 منطقة في غزة لمغادرة منازلهم، فيما يبدو أنه تمهيدا لقصفها.

 

وأوضح في تغريدة على حسابه الرسمي في (تويتر) إنه هاجم 30 هدفا في قطاع غزة منذ انتهاء فترة الوقف المؤقت لإطلاق النار في القطاع، مشيرا أن من بين الأهداف التي تمت مهاجمتها 10 مواقع تخزين أسلحة و11 منصة لإطلاق الصواريخ.

 

من جهة ثانية، أعلن الجيش الإسرائيلي على موقعه الالكتروني، أنه ألقى مناشير على 14 منطقة في قطاع غزة يحث فيها سكانها على مغادرة منازلهم مؤقتا، فيما يبدو أنه تمهيدا لقصفها من جانب القوات الإسرائيلية.

 

وقال إن هذه المناطق هي العطاطره، بيت لاهيا، بيت حانون، خربة اللحظه، عيسان الكبيرة، عبسان الصغيرة، بني سهيلة، القرارة، الشجاعية، الشجاعية الجديدة، التركمان، تل السلطان، الشابورة، والدهنية.

 

يذكر أن عدد سكان المناطق التي طلب الجيش الإسرائيلي خلال الأيام الماضية من سكانها، في مدينة غزة وشمال قطاع غزة، إخلائها تمهيدا لتكثيف الغارات الإسرائيلية عليها بـ 225 ألف نسمة، وفق إحصائيات رسمية فلسطينية.

 

* الآليات المدفعية الإسرائيلية تقصف محيط مستشفى "الوفاء" للتأهيل الطبي ورعاية المسنيين شرقي مدينة غزة بعدة قذائف مدفعية، وإلحاق أضرار بالغة في مبنى المستشفى

 

قصفت الآليات المدفعية الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، محيط مستشفى فلسطيني لرعاية المسنين والتأهيل الطبي في الشجاعية شرقي مدينة غزة بعدة قذائف، دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات.

 

وقال نسمان العشي المدير التنفيذي لمستشفى الوفاء لرعاية المسنين والتأهيل الطبي في تصريح لمراسل الأناضول إن "الآليات المدفعية المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة غزة قصفت بعدة قذائف محيط المستشفى ما أدى إلى إلحاق أضرار واسعة في مبنى المستشفى وإصابة المرضى بحالات من الهلع".

 

وأكد أن القصف الإسرائيلي لم يتسبب في وقوع أي إصابات بجروح في صفوف الطواقم الطبية أو المرضى.

 

وأشار العشي إلى أن الجيش الإسرائيلي أبلغ إدارة مستشفى الوفاء بضرورة إخلائها بشكل فوري وعاجل.

 

وقال: إن "الجيش الإسرائيلي طلب منا إخلاء المستشفى، ولكنا رفضنا ذلك بشكل قاطع وسنواصل عملنا في رعاية المرضى من كبار السن"، مؤكدا أن المرضى يرفضون مغادرة المستشفى.

 

وأوضح العشي أنه تم نقل المسنين والطواقم الطبية والممرضين إلى الطابق الأول من المستشفى لأن القصف الإسرائيلي يتركز على الطوابق العلوية، لافتا إلى وجود 30 مريضا من كبار السن داخل المستشفى.

 

وكانت الآليات المدفعية الإسرائيلية قد قصفت مبنى المستشفى خمسة مرات منذ يوم الجمعة الماضي ما أدى إلى إحداث تدمير جزئي فيه، وإصابة المرضى والممرضين بحالات من الهلع.

 

ومستشفى الوفاء للتأهيل الطبي ورعاية المسنين يتبع لجمعية الوفاء الخيرية (أهلية غير ربحية) ويعمل على علاج وتأهيل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وإيواء ورعاية وعلاج كبار السن الذين ليس لهم من يتولى رعايتهم.

 

وأعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، عن ارتفاع عدد القتلى من الفلسطينيين، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، مساء يوم 7 يوليو/ تموز الجاري، وحتى الساعة 18.48 تغ من مساء اليوم الخميس، إلى 240 قتيلا، وإصابة نحو 1770 آخرين.

 

* كتائب القسام تقول إنها قصفت "حيفا" بصاروخ (R 160)

 

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن إطلاقها لصاروخ (R 160) (محلي الصنع) تجاه مدينة حيفا شمالي إسرائيل.

 

وقالت كتائب القسام في بيان تلقت وكالة "الأناضول" نسخة عنه، مساء اليوم: "إن مجاهدينا تمكنوا من إطلاق صاروخ من نوع (R 160)، على مدينة حيفا المحتلة".

 

وكانت القسام قد أعلنت في وقت سابق من مساء اليوم عن قصفها لمدينة تل أبيب وسط إسرائيل بصاروخين من نوع (M 75).

 

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إنه تم إطلاق 100 قذيفة وصاروخ من غزة على إسرائيل منذ انتهاء الهدنة الإنسانية في الساعة 15.00 بالتوقيت المحلي 12.00تغ، وحتى الساعة 16.35 تغ، بحسب ما نقلته القناة الثانية الإسرائيلية.

 

وأشارت القناة إلى أن "حماس" "تسعى لتفجير الأوضاع على الأرض من خلال عمليات إطلاق الصواريخ وعمليات الإقتحام عبر الأنفاق لجر إسرائيل لعملية برية".