الاحتلال يبدأ بملاحقة منظمة 'بتسيلم' لحقوق الانسان

فلسطين
نشر: 2016-10-17 10:08 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جيش الاحتلال الاسرائيلي- ارشيفية
جيش الاحتلال الاسرائيلي- ارشيفية
المصدر المصدر

تقدمت أقطاب في حكومة الاحتلال الاسرائيلي الأحد بشكوى للشرطة الإسرائيلية ضد منظمة "بتسيلم" لحقوق الإنسان في "اسرائيل"، وذلك في أعقاب مشاركتها بجلسة في مجلس الأمن الدولي حول الاستيطان ومطالبتها بإنهاء الاحتلال فورًا.

وتأتي هذه الشكوى بالتزامن مع هجوم وزراء حكومة الاحتلال ومن قبلهم رئيسها بنيامين نتنياهو ضد المنظمة، وليس أخرهم وزير السياحة الإسرائيلي من حزب الليكود "ياريف ليفين" الذي دعا إلى ملاحقتها قضائيًا.

وقال ليفين عشية ما يسمى بـ"عيد العرش" العبري، "إن أية دولة في العالم لن تقبل مثل هذه المشاركة، وبأن يقوم مواطن في دولة بالتجول بالعالم والدعوة للعمل ضدها في حين يحمل جنسيتها، مضيفًا "هذه خيانة".

وذكر للقناة "7" التابعة للمستوطنين، أنه "لا يرى أي فرق بين الأعداء الذين يحاربون إسرائيل عسكريًا، وبين أولئك الذين يحاربونها اقتصادياً أو سياسيًا".

وتابع "من يساعد العدو في الحرب لا يختلف عن أولئك الذي يساعدون العدو في ساحات أخرى".

واستطرد "حان الوقت لكي يقوم جهاز القضاء بخطوات قانونية ضد هؤلاء الذين ينشطون ضد إسرائيل. توجد بنود واضحة في قانون العقوبات: الخيانة ومساعدة العدو، ويجب تطبيق هذه القوانين، ومكان أولئك الذين ينشطون ضد إسرائيل خلف القضبان".

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو هاجم "بتسيلم" ووصفها بأنها "مهلوسة وزائلة"، في أعقاب موقفها الأخير بشأن الاستيطان.

أخبار ذات صلة