تضامن: الاسبوع الماضي كان 'دموياً' للنساء

محليات
نشر: 2016-10-09 17:17 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
شعار تضامن
شعار تضامن

أكدت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" أن الأسبوع الماضي كان دموياً بحق النساء والفتيات، إذ إن " خمس ضحايا من بينهم 4 نساء في 4 جرائم قتل".

وبحسب بيان عن تضامن الأحد، فإن ما حدث يبرز ضرورة استمرار تغيير المفاهيم المجتمعية الخاطئة مع التركيز على فئة الرجال والفتيان، خصوصا أن جهود مناهضة العنف ضد النساء والفتيات ما تزال في بداياتها.

وتشير "تضامن" الى أن مصطلح "الممارسات الضارة" بالنساء والفتيات يربط بين التقاليد والعادات الإجتماعية والثقافية التمييزية المتصلة بمكانة النساء والفتيات داخل الأسرة والمجتمعات المحلية والمجتمع بشكل عام والسيطرة على حريتهن، والناتجة عن التمييز وعدم المساواة بين الجنسين، إذ تستخدم تلك العادات والتقاليد كمبرر لإرتكاب العنف ضدهن بمختلف أشكالة.

وتنوه "تضامن" الى أن "الممارسات الضارة" تتأثر وتتغير وتتنقل بين المجتمعات والدول نتيجة للهجرة والعولمة لا بل أن بعضها يتماشي وفقاً للأوضاع الإقتصادية كزيادة مهر العروس في بعض المجتمعات الشرق آسيوية.

وتشير إلى ان قلة البيانات المتعلقة بالجرائم المرتكبة، تقف عائقاً جدياً أمام القائمين على وضع السياسات والتشريعات والإتفاقيات على الصعيدين المحلي والدولي، كما يشكل عدم القدرة على الوصول و/ أو إتاحة المعلومات والبيانات من السجلات الرسمية، خصوصا الجنائية منها عائقاً آخراً يضع جهود الحد من هذه الجرائم في مهب الريح.

أخبار ذات صلة

newsletter