'الغذاء' تعلن النتائج المخبرية للمستوردات الزراعية المصرية

محليات
نشر: 2016-10-05 16:39 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

اكدت الفحوصات التي اجرتها المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان جميع عينات الخضار والفواكه والعصائر المجمدة منشأ مصر الواردة للاردن وتم جمعها من مختلف المصادر خالية من انواع البكتيريا الممرضة.

وقالت المؤسسة في بيان اصدرته، اليوم الاربعاء، أنها قامت بسحب عينات الخضار والفواكه والعصائر المجمدة منشأ مصر الواردة للاردن والمستلمة خلال الفترة 19 ولغاية 29 أيلول الماضي، وتم اجراء الفحوصات للتأكد من خلوها من البكتيريا الممرضة، وهي: السالمونيلا وStaph.areaus و E.coli اضافة الى اجراء فحص حول وجود فيروس الكبد الوبائي صنفA.

واضافت: تبين خلو جميع العينات التي تم جمعها من مختلف المصادر سواء كانت مستوردة او متداولة او من الاسواق من انواع البكتيريا الممرضة المذكورة اعلاه، كما تم اجراء الفحوصات الفيروسية من خلال اجهزة حديثة للتحري عن وجود فيروسات الكبد الوبائي A، وتبين عدم وجودها في اكثر من ثلاثين عينة اخذت من الاسواق المحلية والمعابر الحدودية ووزارة الزراعة ولا يستبعد ان يكون مصدر التلوث عدم اتباع الممارسات الصحية السليمة في التداول.

واشارة الى ما تم تداوله في الآونة الاخيرة حول الادعاء بوجود تلوث لبعض منتجات الفواكه المستوردة من جمهورية مصر العربية بفايروس الكبد الوبائي صنف A، بين مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ان المؤسسة اتخذت عدة اجراءات احترازية ورفع نسب استهداف المنتجات الغذائية الواردة الى المملكة والكشف عن اية مخاطر صحية وخاصة ما تم متابعته بخصوص تلوث منتج الفراولة منشأ مصر بتلوث بفيروس الكبد الوبائي صنف A.

وقامت المؤسسة منذ ظهور التقرير في مطلع شهر ايلول بالتواصل مع الجهات الرسمية المختصة خارج وداخل المملكة بما فيها هيئة الغذاء والدواء الامريكية والجهات المصرية ومراكز البحث للتعرف على امكانية تطبيق فحوصات الكشف عن وجود تلوث فيروسي في المنتجات الغذائية والزراعية مدار الاستقصاء.

ولفت عبيدات الى ان المؤسسة قامت بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والصحة لرصد اية حالات مرضية وتبين عدم وجود اي انتشار لحالات مرض الكبد الوبائي صنف A في الاردن، بل ان هناك انخفاضا في اعدادها مقارنة بالاعوام السابقة ولا ترتبط العدوى بأي مصدر غذائي بعد ان تم اجراء عمليات الاستقصاء الوبائي والغذائي.

وقال :" بناء عليه بادرت الكوادر الفنية في مؤسسة الغذاء والدواء بالتواصل مع الجهات الصحية والفنية المرجعية من مختلف الدول لمعرفة الفحوصات والمعايير الصحية المعتمدة دوليا لمثل هذه الحالات للمنتجات الغذائية".

وخاطبت الجهات الدولية المتخصصة لتزويد المؤسسة بالطرق المرجعية ومتطلبات تحضير العينات حيث يتوفر لدى المؤسسة جهاز real time PCR والذي يستخدم لاجراء هذا الفحص بعد توفير الكواشف اللازمة حيث ان الفحوصات الفيروسية ليست من ضمن الاجراءات الروتينية للعمل سواء في الاردن او دول العالم الا في حالة وجود وباء.

وشددت المؤسسة على استمرارها بالتأكد من سلامة انسياب غذاء آمن وتنفيذها من خلال تتبع مركز الإنذار السريع ما يمس سلامة المنتجات الغذائية على المستوى العالمي، وانها تتخذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع وصول أي منتج مخالف لمتطلبات المواصفات المعتمدة.

واكدت المؤسسة أنها في حالات الاستدعاءات على المنتجات الغذائية تتواصل مع الجهات الرقابية في الدول المتضررة لمعرفة التفاصيل كافة التي تساعد في عدم وصول تلك المنتجات للمستهلك للفحوصات المخبرية التي تضمن سلامة تلك المنتجات للاستهلاك البشري باعتماد المفحوصات المخبرية الخاصة بالمعايير الصحية المتبعة والتي تنسجم مع افضل الاسس والممارسات الدولية.

يشار الى ان هناك ما يقارب 1129 طنا من الخضار و 117 طنا من الفراولة المجمدة و 1996 طنا من العصائر ( مانجا، جوافة)، يتم استيرادها من مصر اضافة الى 3761 طن اجبان والبان، وهي ضمن المستويات الصحية المطلوبة، وهناك ما يقارب 16 شركة تقوم بالاستيراد من تلك المواد.

أخبار ذات صلة