سيدة محجبة أول من حاولوا إنقاذ ناهض حتّر

محليات
نشر: 2016-09-25 14:25 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
سيدة محجبة أول من حاولوا إنقاذ ناهض حتّر
سيدة محجبة أول من حاولوا إنقاذ ناهض حتّر

في اللحظة الأولى من إصابة الكاتب الصحفي ناهض حتّر، بالرصاص، أمام عتبة قصر العدل في العاصمة عمّان، كانت سيدة محجبة أول من حاولوا إنقاذه بالرغم من أن إصابته كانت قاتلة ولم تمهله طويلا.


لكن في الصور التي تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة واحدة مفادها أن دماء الأردنيين واحدة ومصابهم واحد لا تزعزعه رصاصات قاتل يسعى لزرع بذور الفتنة الطائفية بين أركان المجتمع الأردني.


وإلى جانب السيدة الأردنية، يظهر شاب آخر خالعا قميصه في محاولة منه لوقف نزيف دماء حتر على الأرض لحين وصول طواقم الإسعاف.


وكان ناهض حتر، قتل أمام قصر العدل، إثر تعرضه لإطلاق نار من شخص اعترف بالتحقيقات الأولية أنه قتله بسبب منشور لحتر على فيسبوك يسيء للذات الإلهية، وأوقف على إثرها حتر نحو أسبوعين.


وسرعان ما حاول قاتله، الفرار من مكان جريمته لحقه الناس وألقوا القبض عليه، وسلموه لرجال الأمن في رسالة ثانية أن لا مكان لقاتل مواطن أردني بين الأردنيين، إلا السجن والقضاء.

أخبار ذات صلة

newsletter