هولندا تهزم البرازيل بثلاثية نظيفة وتنتزع برونزية المونديال للمرة الأولى في تاريخها

رياضة
نشر: 2014-07-12 20:03 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34

رؤيا - رصد - انتزع المنتخب الهولندي، يوم السبت، المركز الثالث والميدالية البرونزية ببطولة كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وتغلبت هولندا على البرازيل في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بثلاثة أهداف دون رد، سجلهما روبين فان بيرسي من ركلة جزاء، و دالي بليند، وجيورجينهو فاينالدوم  في الدقائق الثالثة و17 و91 من زمن المباراة.

وأجرى لويز فيليبي سكولاري، مدرب البرازيل، ستة تغييرات على تشكيلته الأساسية التي خاض بها المباراة الماضية أمام ألمانيا، بينما أجرى لويس فان جال، مدرب هولندا، تغييرا واحدا عن مباراة الارجنتين؛ حيث استبدل نايجل دي يونج بلاعب يمتلك قدرات هجومية أكبر هو يوردي كلاسي في وسط الملعب.

وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب هولندا، حيث دخل الشوط الأول مهاجما في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وهو ما تحقق بالفعل عندما احتسب الحكم الجزائري جمال حيمودي ركلة جزاء لهولندا في الدقيقة الثالثة نفذها روبين فان بيرسي في المرمى.

ولم يتوقف الضغط الهجومي من جانب "الطواحين"، واعتمد لاعبوه في بناء هجماتهم على تحركات آريين روبين، الذي كان مصدر الخطورة على الدفاع البرازيلي، إلى أن جاءت الدقيقة 17 لتشهد معها الهدف الثاني لهولندا عن طريق دالي بليند الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها في المرمى.

وبعدها نشط الأداء البرازيلي، وكثف لاعبوه من هجماتهم عن طريق أوسكار دوس سانتوس الذي اعتمد على مهاراته الفردية في اختراق الدفاع الهولندي، لكن دون خطورة حقيقية على المرمى الهولندي.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة للبرازيل في الدقيقة 21 عندما انطلق أوسكار بالكرة وراوغ مدافعي هولندا، وسدد كرة قوية وجدت طريقها في يد الحارس الهولندي ياسبر سيليسين.

ومال أداء هولندا للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، قابله هجوم مكثف من جانب لاعبي البرازيل لكن دون جدوى، لينتهي الشوط الأول بتقدم هولندا بهدفين دون رد.

وجاء الشوط الثاني فقيرا في المستوى الفني والبدني من جانب لاعبي الفريقين، وانحصر اللعب في وسط الملعب خلال أغلب فتراته، ومال الأداء للخشونة المتعمدة في بعض الفترات.

ورغم المستوى الفني الضعيف للشوط الثاني، إلا أن لاعبي البرازيل حاولوا بشتى الطرق تسجيل هدف لتقليص فارق النتيجة، لكن دون جدوى، إلى أن جاءت الدقيقة 91 لتشهد معها الهدف الثالث لهولندا عن طريق جيورجينهو فاينالدوم .

وشهدت الدقائق الثلاث الأخيرة من المباراة إطلاق الجماهير البرازيلية صافرات الاستهجان ضد لاعبي فريقهم وجهازهم الفني، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة نهاية المباراة معلنا فوز هولندا ببرونزية المونديال.

أخبار ذات صلة

newsletter