كتائب القسام تستهدف تل أبيب بهجوم صاروخي دفعة واحدة .. فيديو و صور

فلسطين
نشر: 2014-07-12 18:02 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34

رؤيا - رصد - أطلقت "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء اليوم السبت، عدة صواريخ من قطاع غزة باتجاه تل أبيب وسط إسرائيل، في عملية أعلنت عنها الكتائب قبل أن تنفذها.

 

وأعلنت كتائب "القسام"، في بيان وصلت وكالة الأناضول نسخة منه، أنها قصف تل أبيب، بعشرة صواريخ من طراز "J80".

 

فيما قال الجيش الإسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية المضادة للصوريخ اعترضت صاروخين من تلك الصواريخ فوق تل أبيب، بحسب تغريدة لمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بيتر ليرنر، على موقع "تويتر" لم يحدد فيها مصير بقية الصواريخ.

 

ورصدت وسائل إعلام إطلاق تلك الصواريخ على الهواء مباشرة بعد الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي ( بعد 18:00 ت.غ).

 

وأظهرت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي سقوط أحد الصواريخ فوق تل أبيب، من دون أن يتضح على الفور إن كانت هناك خسائر بشرية أو مادية أم لا.

 

وقبيل إطلاق الصواريخ، رصدت قنوات تلفزيونية إسرائيلية نبض الشارع الإسرائيلي وترقبه لإطلاق الصواريخ.

 

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي، موتي ألموز، في تصريح للقناة العاشرة من وسط تل أبيب، إن تهديدات القسام "لن تخيف المجتمع الإسرائيلي، وسنواصل الرد على إطلاق الصواريخ من خلال عمليات هدفها منع إطلاق الصواريخ".

 

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها كتائب القسام عن عملية إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل قبل أن تنفذها، في خطوة تهدف، بحسب مراقبين، إلى بث حالة من القلق والفزع في صفوف الإسرائيليين، وتأتي في سياق الحرب النفسية ببين الجانبين.

 

وطالبت كتائب القسام وسائل الإعلام بتصوير إنطلاق صواريخها على مدينة تل أبيب.

 

وقال الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، إن "طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي أغارت في شمالي غزة على منصة لإطلاق الصواريخ استخدمت في إطلاق الدفعة الأخيرة من الصواريخ على تل أبيب". 

 

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي إن كانت الغارة أصابت تلك المنصة أم لا، وإن كانت هناك خسائر بشرية من عدمه، ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من حركة "حماس".  

 

ومنذ يوم الإثنين الماضي، تشن إسرائيل عملية عسكرية على غزة، تحت اسم "الجرف الصامد"، شملت غارات مكثفة على مناطق متفرقة من القطاع؛ ما أدى إلى مقتل 151 وإصابة حوالي 1050 فلسطينيا بجروح متفاوتة حتى الساعة 20:00 "ت.غ"، بحسب تصريح الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، لوكالة الأناضول.

 

كما تسببت تلك العملية العسكرية في تدمير 282 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 8910 وحدة أخرى بشكل جزئي، منها 260 وحدة "غير صالحة للسكن"، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.

 

وفيما أعلن الجيش الإسرائيلي أن إطلاق الصواريخ من غزة ألحق أضرارا بـ43 منزلا، قالت مصادر إسرائيلية إن تلك الصواريخ أصابت 132 إسرائيليا، معظمهم بحالة "هلع"، إضافة إلى جندييين بجروح.

 

واصدرت كتائب القسام بيانا صحفيا حول عملية القصف الصاروخي على " تل أبيب " ، وتاليا نصه :

 

أوفت كتائب الشهيد عز الدين القسام بوعهدها بتوجيه ضربة عسكرية صاروخية لمنطقة (تل ابيب) وضواحيها، فأطلقت حتى اللحظة 10 صواريخ من طراز J80، جاء ذلك بعد تهديدها بتوجيه ضربة عسكرية صاروخية لمنطقة (تل ابيب) وضواحيها مساء اليوم. 

 

وأكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام أنها ستوجه ضربة عسكرية صاروخية امنطقة (تل ابيب) وضواحيها الساعة التاسعة من سماء اليوم.

 

وقالت الكتائب في بيان عسكري لها أنها ستوجه ضربة عسكرية صاروخية لمنطقة تل ابيب وضواحيها الجنوبية بصواريخ من نوع J80 fعد الساعة التاسعة سمن مساء اليوم السبت 12 من يوليو

 

في اطار معركة العصف المأكول المستمرة للرد على العدوان الصهيوني الهمجي ضد الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة

 

وتوعدت العدو قائلة :"فلينتظر العدو صواريخنا في ذلك التوقيت".

 

كما دعت الكتائب كافة وسائل الإعلام الى توجيه الكامرات لرصد صواريخنا في سماء تل ابيب وفي مواقع سقوطها.

 

وتحدت كتائب القسام القبة الحديدية في اعتراض الصواريخ قائلة ً :" كذلك فان ما يسمى بمنظومة القبة الحديدة مدعوة بكل طواقمها وخبرائها للاستعداد للدرجة القصى لمهمة اعتراض صواريخ J80 من انتاج صناعات القسام".

 

فيما ينتظر الشعب الفلسطيني الصواريخ القسامية التي ستدك العدو الصهيوني، وينتشر الرعب ولخوف هذه الأثناء في تل ابيب وضواحيها بعد تهديد القسام، في انتظار القادم خلال دقائق .

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter