على خلفية انفجار مرفأ بيروت.. تشيلي تعتقل برتغاليا "مطلوب" من الإنتربول

عربي دولي
نشر: 2022-04-21 07:54 آخر تحديث: 2022-04-21 07:54
انفجار مرفأ بيروت
انفجار مرفأ بيروت

أعلنت الشرطة التشيلية مساء يوم أمس الأربعاء، أنها اعتقلت برتغاليا مطلوبا من الانتربول على خلفية انفجار مرفأ بيروت عام 2020 الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص.


اقرأ أيضاً : وزير الداخلية اللبناني يحذّر من مواد قابلة للانفجار في معمل حكومي للطاقة


ووصل الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه إلى سانتياغو على متن طائرة آتية من إسبانيا، قبل أن تتم إعادته على طائرة أخرى الى مدريد، وفق بيان الشرطة.

وقال كريستيان سايز المسؤول في شرطة مطار سانتياغو أن الرجل مطلوب بزعم إدخاله "مواد متفجرة" إلى لبنان مرتبطة بالانفجار الهائل الذي دمر أحياء عدة من العاصمة اللبنانية.

وأضاف أنه بالتنسيق مع الإنتربول تم منع الرجل من دخول تشيلي ووضعه لاحقا على طائرة متجهة إلى إسبانيا.

وأدى الانفجار في مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس 2020 والذي عزته السلطات الى تخزين كميات كبيرة من نيترات الأمونيوم من دون إجراءات وقاية، إلى مقتل 214 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، عدا عن دمار واسع في العاصمة. 

إلى ذلك، قررت الحكومة اللبنانية في اجتماع عقدته يوم الخميس الماضي، هدم صوامع القمح في مرفأ بيروت، والتي تضررت بشكل كبير نتيجة انفجار المرفأ في الرابع من آب عام 2020.

وجاء قرار الحكومة بهدم الصوامع التي تعتبر من أبرز معالم بيروت، بعد دراسات هندسية متعددة أكدت ضرورة الهدم لأن بقاءها متصدعة سيتسبب بأضرار جسيمة.


اقرأ أيضاً : الحكومة اللبنانية تقرر هدم صوامع مرفأ بيروت


وكلّفت الحكومة اللبنانية مجلس الانماء والإعمار الإشراف على عملية هدم اهراءات الحبوب التي تضررت بشدّة جراء انفجار مرفأ بيروت المروع، متجاهلة نداءات أهالي الضحايا ومنظمات بتحويلها إلى نصب تذكاري.

وقال وزير الإعلام زياد مكاري للصحافيين خلال تلاوته مقررات اجتماع عقده مجلس الوزراء في القصر الرئاسي "وافقنا على توصيات لجنة برئاسة وزير العدل وكلّفنا مجلس الانماء والإعمار الإشراف على عملية الهدم" من دون تحديد موعدها.

أخبار ذات صلة

newsletter