في أسبوع.. ارتفاع ملحوظ في أعداد إصابات كورونا بالأردن

محليات
نشر: 2021-10-23 10:59 آخر تحديث: 2021-10-23 10:59
من أمام قسم الطوارئ في مستشفى البشير
من أمام قسم الطوارئ في مستشفى البشير

اختتم الأسبوع الوبائي 42 الممتد في الفترة من 16 حتى 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بارتفاع ملحوظ في أعداد إصابات فيروس كورونا في الأردن، إذ بلغ العدد الإجمالي 9456 حالة في 7 أيام.


اقرأ أيضاً : مراكز تطعيم كورونا في الأردن السبت.. أسماء


بلغة الأرقام ووفقا لأرقام رسمية صادرة عن وزارة الصحة، فإن الارتفاع في أعداد الإصابات، وصل إلى 23 في المئة، بالمقارنة مع الأسبوع الذي سبقه (41).

وفي الأسبوعين الوبائيين الأخيرين (41 و42)، سجل فيهما أعلى عدد إصابات منذ نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي، حيث لم يكسرا عدد الإصابات المسجلة في الأسبوع الوبائي رقم 17 والبالغ في حينها 12,209 إصابات. 

وفيما يتعلق بالفحوص الإيجابية، فقد بلغت ذروتها الأسبوع الماضي، حيث سجلت 4.87 في المئة، بارتفاع مقداره 1.13 درجة عن الأسبوع الذي سبقه، وهو الأعلى منذ الأسبوع الوبائي رقم 18 والذي كان في شهر أيار/مايو الماضي.

ومع ذلك، إلا أن عدد الوفيات الأسبوعي استقر عند 71 وفاة، بزيادة حالة واحدة عن الأسبوع الذي سبقه.

أما إشغال المستشفيات هو كذلك لم يتأثر بتسجيل الإصابات، حيث شهدت بعض الأقاليم ارتفاعا في الإشغال وأخرى شهدت انخفاضا.

وفي التفاصيل، فقد انخفض إشغال أجهزة التنفس في إقليم الشمال بنحو درجة واحدة، حيث سجل الأسبوع المنتهي ما نسبته 13 في المئة بعد أن كان 14 في الأسبوع الذي سبقه، فيما ارتفع إشغال أسرة العناية الحثيثة إلى 33 في المئة بعد أن كان 28 في المئة في الأسبوع الذي سبقه، وإشغال أسرة العزل انخفض إلى 12 في المئة بعد أن كان 13 في المئة في الأسبوع الذي سبقه.


اقرأ أيضاً : الهواري: الحفلات والتجمعات في الأردن ليست سببا في ارتفاع الإصابات بكورونا


وفي إقليم الوسط، ثبت إِشغال أجهزة التنفس عند 10 في المئة، فيما انخفض إشغال أسرة العناية الحثيثة بمقدار درجة واحدة، ليصبح 28 في المئة بعد أن كان 29 في المئة في الأسبوع الذي سبقه، وإشغال أسرة العزل ارتفع إلى 14 في المئة بعد أن كان 13 في المئة سابقاً.

وفي إقليم الجنوب، انخفضت نسبة إشغال أجهزة التنفس إلى 13 في المئة بعد أن كانت 14 في المئة، فيما ارتفع إشغال أسرة العناية الحثيثة إلى 17 في المئة بعد أن كان 15 في المئة في الأسبوع الذي سبقه، واستقر إشغال أسرة العزل عند النسبة ذاتها وهي 9 في المئة.

أخبار ذات صلة

newsletter