الموافقة على إجراء انتخابات نقابة الصحفيين في 15 تشرين الأول المقبل

الأردن
نشر: 2021-09-05 19:30 آخر تحديث: 2021-09-05 20:06
مبنى نقابة الصحفيين
مبنى نقابة الصحفيين

وجه وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق باسم الحكومة صخر دودين، اليوم الأحد كتابا إلى القائم بأعمال نقابة الصحفيين ينال البرماوي، جاء فيه الموافقة على اجراء انتخابات النقابة في الموعد الذي حددته سابقا.


اقرأ أيضاً : نقابة الصحفيين: دودين أبلغنا برفع أنظمة الإعلام المعدلة عن موقع ديوان التشريع والرأي


نقابة الصحفيين كانت قد خاطبت الحكومة حول عقد الانتخابات بتاريخ 15 تشرين الأول المقبل.

وقال دودين في كتابه إنه لا مانع من السير في الاجراءات اللازمة لذلك بحسب ما نص عليه البلاغ 43 لسنة 2021، الضادر استنادا لاحكام أمر الدفاع رقم 16 لسنة 2020، شريطة الالتزام بالبروتوكول رقم 20 المتعلق باجراءات العمل والتدابير الوقائية لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا في انتخابات النقابات والجمعيات والاتحادات، وتفويض من يلزم لتوقيع التعهد المنصوص عليه في البروتوكول لدى مكتب وزير الدولة لشؤون الاعلام.

في وقت سابق، أعلن القائم بأعمال نقيب الصحفيين الزميل ينال البرماوي أن وزير الدولة لشؤون الإعلام صخر دودين ابلغه برفع الانطمة المعدلة من قبل هيئة الإعلام عن الموقع الالكتروتي لديوان التشريع والرأي.

وقال البرماوي إن ذلك في ضوء اللقاء الذي تم بينه والوزير دودين ومدير هيئة الإعلام، وحرصا على التشاور مع النقابة حول الانظمة، وبعد جهود ومفاوضات لأيام لايقاف العمل بالأنظمة بالتنسيق مع الأسرة الصحفية.


اقرأ أيضاً : الصحفيون يطالبون من أمام نقابتهم بسحب التعديلات على أنظمة الإعلام - فيديو


وأضاف الزميل البرماوي في تصريح صحفي، انه التقى وزير الدولة لشؤون الإعلام ومدير هيئة الإعلام أمس الثلاثاء، ضمن جهود نقابة الصحفيين في المطالبة بإيقاف العمل بالأنظمة المعدلة المقترحة، الى حين التشاور مع النقابة والأسرة الصحفية.

وكانت نقابة الصحفيين الأردنيين وتنسيقية المواقع الإخبارية كافة ناشري ورؤساء تحرير والعاملين في المؤسسات الصحفية الإلكترونية والأسرة الصحفية قد ناقشت التعديلات التي أجرتها الحكومة على أنظمة الإعلام قبل أيام.

وأكد القائم بأعمال النقيب ينال البرماوي خلال لقاء مع أصحاب المواقع الإلكترونية، في وقتها رفض النقابة أي تضييق على المؤسسات الإعلامية وعلى الصحفيين، ورفضها للأنظمة التي أرسلتها هيئة الإعلام لديوان الرأي والتشريع.

وأشار البرماوي إلى أن النقابة تتباحث مع هيئة الإعلام لمعالجة جميع الاختلالات التشريعية المتعلقة بالإعلام بما فيها تمويل وسائل الإعلام.

وأبلغ البرماوي الصحفيين في نهاية الاجتماع أن النقابة ستظلّ متمسكة بشرطها "سحب مشاريع الأنظمة المعدلة" كمتطلب لبدء أي حوار.

وشكّل الحاضرون لجنة لتكون حلقة وصل تنسّق بين المواقع الالكترونية والنقابة، وضمت اللجنة الزملاء: أحمد حسن الزعبي، نضال منصور، ماجد القرعان، خليل سند الجبور، د. قاسم العمرو، عدنان برية، قاسم الحجايا، خالد المحارب، نشأت الحلبي، عمر شاهين، شادي سمحان، مروان القيسي، صهيب التل، توفيق مبيضين، داود شاهين، خلدون نصيرات، باسل العكور.

وأكد رئيس مركز حماية وحرية الصحفيين، نضال منصور، أن التعديلات التي أدخلتها الحكومة على أنظمة الإعلام تستهدف السيطرة على منصات التواصل الاجتماعي، كما أن التعديلات تضمنت مخالفات دستورية ومخالفات للمعاهدات الدولية، مشيرا إلى المطالعة القانونية التي نشرها المركز يوم أمس والتي أكدت أن الأنظمة المعدلة تنطبق على كافة الأفراد والمواطنين وليس وسائل الإعلام فقط.

وشدد منصور على ضرورة عدم الركون إلى أي وعد أو تعهّد حكومي، مذكّرا الزملاء الصحفيين بزيارة رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالله النسور خيمة الصحفيين عام 2012 وتعهده آنذاك بعدم تفعيل قانون المطبوعات والنشر وحجب المواقع، دون أن يتمّ الالتزام بتلك التعهدات.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter