الامير زيد: نزوح الروهينجا إلى بنغلاديش يرقى إلى إبادة جماعية

عربي دولي

نشر: 2017-12-05 19:50

آخر تحديث: 2017-12-05 19:50


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، سمو الامير زيد بن رعد، إن العنف في ميانمار الذي تسبب في نزوح أكثر من ٦٢٥ ألف شخص إلى بنغلاديش، قد يرقى إلى إبادة جماعية.

ووصف سموه، في كلمة امام مجلس حقوق الإنسان في جلسة خاصة عقدت استجابة لوضع النزوح الجاري من ميانمار، اليوم الثلاثاء، كيفية تعرض مسلمو الروهينجا النازحون من ولاية راخين لانتهاكات رهيبة من قبل جيش ميانمار.

واضاف لقد "تعرض الروهينجا لاعتداءات جسدية وقمع وحرمان من الحقوق ومن الجنسية. كمْ يجب على الناس أن يتحملوا قبل أن تعترف حكومتهم والعالم أجمع بحقوقهم ... في ظل كل ما يجري، هل يمكن لأي شخص أن يستبعد وجود عناصر إبادة جماعية؟" مضيفا انه "في نهاية المطاف، هذا قرار قانوني، يمكن فقط لمحكمة مختصة أن تبت به، ولكنّ المخاوف شديدة الخطورة، وتدعو بوضوح إلى منح حق الوصول فورا لإجراء مزيد من التحقق".


إقرأ أيضاً: الملكة رانيا تزور مخيم لاجئي الروهينجا في بنغلاديش الاثنين المقبل


وحث المفوض السامي الى ضرورة تقديم توصية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة تدعو إلى إنشاء آلية جديدة نزيهة ومستقلة تكمل عمل بعثة تقصي الحقائق في أعقاب الموجة الأخيرة من العنف والإساءات، للمساعدة في التحقيقات الجنائية.