الفلسطينيون يستقبلون البريد من الأردن بدلا من إسرائيل

فلسطين نشر: 2016-09-07 07:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الفلسطينيون يستقبلون البريد من الأردن بدلا من إسرائيل
الفلسطينيون يستقبلون البريد من الأردن بدلا من إسرائيل
المصدر المصدر

كشف مدير عام البريد الفلسطيني فتحي أبو شباك أبرز معالم اتفاق نقل البريد الذي وقعته السلطة مع الاحتلال والذي يسمح للفلسطينيين باستقبال البريد بشكل مباشر عبر الأردن بدلا من اسرائيل.


وقال أبو شباك لوكالة معا الفلسطينية ان الاتفاق الجديد الذي وقعه وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ ومنسق أعمال الحكومة الاسرائيلي بولي مردخاي سيدخل حيز التنفيذ بعد عيد الاضحى.


ووقعت السلطة الفلسطينية اتفاقا مع الخطوط الجوية الاردنية لنقل البريد الفلسطيني بدلا من الخطوط الجوية الاسرائيلية التي كانت تنقله الى اسرائيل ومن ثم رام الله. قال أبو شباك.


اجتماع فلسطيني اسرائيلي


وكشف ان اجتماعا سيعقد بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين بعد عيد الاضحى مباشرة لتحديد مكان قاعة الفحص الاسرائيلية لفحص البريد امنيا خلال عملية نقله من الاردن الى أريحا.


ويعود الاتفاق الجديد بفائدة مادية كبيرة على خزينة السلطة ويساعد في رفع مستوى التجارة الالكترونية التي تشهدها فلسطين ويسهل وصولها بشكل أسرع. قال أبو شباك.

 

ينقل خلال 48 ساعة


ينص الاتفاق على ان لا تزيد مدة بقاء البريد الفلسطيني في قاعة الفحص الاسرائيلية عن 48 ساعة، حيث تحتجز اسرائيل البريد حاليا لمدة تزيد عن الشهر بحجة فحصه امنيا.


وقال أبو شباك ان الاتفاق جاء ثمرة جهود فلسطينية وضغوط من المجتمع الدولي واتحاد البريد الدولي الرافضة للمعيقات والصعوبات التي يفرضها الاحتلال على البريد الفلسطيني.


وأشار الى ان الاتفاق ينص على ان تقوم السلطة بأخذ حساب النفقات الختامية للبريد وليس اسرائيل، ما يعود بالفائدة المادية على خزينة السلطة التي تقدر بملايين الدولارات سنويا.


الصين تتصدر


ويشهد قطاع البريد الفلسطيني نشاطا ملحوظا خلال العام الأخير نتيجة زيادة الاقبال على الشراء الالكتروني من دول العالم، وقال أبو شباك لوكالة معا ان هناك ارتفاعا وصل لـ 60% في نسبة الشراء عبر الانترنت خلال الشهر الاخير وتقدر كمية البريد بـ 20 طنا شهرياً.


وتعتبر الصين أكبر سوق للشراء الالكتروني للفلسطينيين بنسبة تصل لـ80 % من حجم الشراء الكلي ويعود للسلطة قيمة مادية من 15-20 الف دولار شهريا، فيما ترتفع بشكل ملحوظ نسبة الشراء الالكتروني من الخارج للمنتجات الفلسطينية وخاصة التحف الخشبية المصنوعة من خشب الزيتون.


مكتب التبادل البريدي الدولي


وقال أبو شباك انه مع تنفيذ الاتفاقية سيتم العمل رسميا في مكتب التبادل البريدي الدولي في أريحا الذي تم تطويره من كافة النواحي ليكون جاهزا لاستقبال البريد الفلسطيني وتوزيعه على كافة المناطق الفلسطينية.


ولفت الى ان قطاع البريد يشهد تطوراً ملحوظاً على مستوى المحافظات وعمليات نقل البضائع وتوصيلها بأفضل شكل ممكن.


فلسطين على قائمة التعريف البريدي


وكشف أبو شباك عن حملة ستنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعمل على وضع أسم فلسطين على قائمة التعريف البريدي الدولي.


وقال انه ووزير الاتصالات علام موسى سيشاركان في 19 الجاري بمؤتمر دولي للبريد في تركيا وسيطلبان وضع اسم فلسطين في القائمة البريدية الدولية تأكيدا على حق فلسطين بهذه الخطوة.


البريد الفلسطيني الموزع الوحيد للمؤسسات الحكومية


وأشار ان البريد الفلسطيني أصبح وبقرار من مجلس الوزراء هو الموزع الوحيد لبريد مؤسسات السلطة الفلسطينية على عكس ما كان سابقا حيث كان يتم توزيعه ونقله عبر شركات خاصة.


وشدد على كافة المؤسسات الحكومية بضرورة نقل بريدها عبر البريد الفلسطيني.

أخبار ذات صلة