عشرات المستوطنين وعناصر الشرطة يقتحمون الأقصى

فلسطين
نشر: 2016-08-31 14:18 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
عشرات المستوطنين وعناصر الشرطة يقتحمون الأقصى
عشرات المستوطنين وعناصر الشرطة يقتحمون الأقصى


اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وعناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

 

وتأتي هذه الاقتحامات، بالتزامن مع تشديدات أمنية على أبواب الأقصى، وانتشار كثيف لعناصر الاحتلال الخاصة، وسط تفتيش للمصلين وطلاب مدارس الأقصى.

 

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن 65 متطرفًا و40 عنصرًا من شرطة الاحتلال بلباسهم المدني اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

 

وأوضح أن شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب احتجزت بعض الهويات الشخصية للمصلين الوافدين للأقصى، في حين رافقت تلك القوات المستوطنين خلال جولاتهم بالمسجد.

 

وشهدت ساحات ومصليات الأقصى منذ الصباح الباكر تواجدًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين انتشروا في حلقات العلم وقراءة القرآن، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين.

 

بدوره، أوضح رئيس قسم المخطوطات والتراث الإسلامي في الأقصى رضوان عمرو على صفحته "بالفيسبوك" أنه شددت قوات الاحتلال تواجدها على جميع أبواب الأقصى مع بدء العام الدراسي الجديد.

 

وبين أن شرطة الاحتلال تجري عمليات تفتيش لحقائب الطلاب، وكذلك احتجاز هويات الشباب والرجال والنساء قبيل دخولهم للأقصى، والتدقيق في بطاقات موظفي الأوقاف.

 

وأشار إلى أنه كانت هناك خلال اليومين الماضيين ثلاث محاولات للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى بالقوة من البوابات الغربية، ولكن شرطة الاحتلال تدخلت لحمايتهم وإبعادهم.

 

وفي سياق آخر، أوقفت قوات الاحتلال اليوم شابًا في منطقة باب الساهرة بالقدس المحتلة، وفتشته.

 

يذكر أن المسجد الأقصى يتعرض بشكل يومي لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال التي توفر لهم الحماية الكاملة، وسط قيود تفرضها على دخول المصلين وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني