عمّان: عائلات تواجه التشرد بعد هدم الأمانة منازلهم .. فيديو وصور

محليات
نشر: 2016-07-17 19:46 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تحرير: محمد الخمايسه
عمّان: عائلات تواجه التشرد بعد هدم الأمانة منازلهم .. فيديو وصور
عمّان: عائلات تواجه التشرد بعد هدم الأمانة منازلهم .. فيديو وصور

ما أن تسأل أبو كرم رب الأسرة المكونة من ستة عشر فرداً عن قصته حتى يسارع بفتح أوراقه التي يطوف بها الدوائر الرسمية منذ ما يقارب العام بعد إبلاغه من قسم الرقابة في أمانة عمان نيتها هدم منزله هو وأحد عشر منزلا أخرا في منطقة اسكان ماركا القديم .


المنازل التي تقول الأمانه انها مقامة على اراض حكومية ، لا يملك أصحابها سوى حجج بيع غير رسمية للمنازل التي يسكنونها.


8 أعوام يقول أبو اكرم أن أحدا لم يبلغه خلالها أنه يقيم على أرض عامه في منزله الذي اشتراه من أحد الأشخاص هاربا من من ظلم الحياة باحثا عن الإستقرار وراضيا بالقليل.


في الثالث عشر من تموز كانت آليات الأمانة على الموعد لتنفيذ أمر الهدم.


تشردت العائلة ولم تعد تطمح المواطنة الأردنية وأولادها بأكثر من حياة اللجوء كما تقول أم أكرم.


حال باقي الأسر ليس أفضل بكثير فثمانون سنتمترا كانت كفيلة بهدم نصف بيت أم نهاد.


البيوت التي يتحدث عنها هؤلاء المواطنون ليست سوى مساكن متواضعة لا يتوفر فيها الماء أو كهرباء منازل ذات أسقف معدنية لاتقي حر صيف أو برد شتاء.


يلجاء سكانها الى الأسر المجاورة لتزيدهم بالماء فيما اختاروا طرقا غير قانونية لاجترار الكهرباء طرقا ليست أقل خطراً أو أكثر قانونية من الوضع الذي يعيشون.


إزلة البيوت المخالفة لن تتوقف عند هذا الحد فهنالك 8 بيوت بإنتظار تنفيذ اوامر الإزالة التي ابلغ بها المواطنون .


أمانة عمان تقول انها تملك الحق بإ زالة اي بناء مخالف بحسب القانون حتى أن كانت قد تجاهلت هذه التجاوزات لما يقارب العشرين عام.


قصة هؤلاء العائلات هي جزء من قصص كثير لم نسمع عنها او يحدثنا بها أحد من قبل.


فقصة الحقوق الضائعة بين سندان القانون ومطرقة ضيق الحال لم تنتهي عند هذه التسعة عشر عائلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني