شهيدان في قصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلية لسيارة في غزة

عربي دولي
نشر: 2014-06-27 12:47 آخر تحديث: 2016-07-12 17:20
شهيدان في قصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلية لسيارة في غزة
شهيدان في قصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلية لسيارة في غزة

رؤيا - استشهد فلسطينيان، اليوم الجمعة، في غارة جوية لطيران الاحتلال الإسرائيلي استهدفت سيارة مدنية في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة في حكومة حماس السابقة التي كانت تدير قطاع غزة.

 

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة "وصل شهيدان اشلاء الى مجمع الشفاء الطبي في غارة صهيونية على سيارة في غزة". وقال احد شهود العيان "اطلقت الطائرات الحربية الاسرائيلية صاروخا على سيارة مدنية في مخيم الشاطئ في محيط منزل اسماعيل هنية (رئيس وزراء حكومة حماس السابقة) ما ادى الى تفحمها واستشهاد من فيها".

 

وكان 5 فلسطينيين جرحوا صباح اليوم أحدهم طفل وصفت جروحه بانها "خطيرة" في قصف مدفعي للاحتلال الاسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

 

وقال القدرة صباحا "أصيب خمسة مواطنين بجروح متفاوتة احداها اصابة خطيرة لطفل (11 عاما) بشظايا في قصف مدفعي اسرائيلي شرق مدينة خانيونس".

 

وروى احد شهود العيان ان "الدبابات الاسرائيلية قصفت مئذنتي مسجدين في المنطقة بعد اطلاق عدد من المقاومين قذائف باتجاه دبابة اسرائيلية، ما اسفر عن وقوع اصابات في صفوف المواطنين".

 

وفي تعقيب له على عملية القصف، قال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، "استهدف الجيش مخربيْن في شمال قطاع غزة كانا يهمان في الأسابيع الأخيرة بإطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل، وتخطيط لهجمات خطيرة".

 

وأضاف أدرعي في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي ( تويتر) "المستهدفان هما أسامة الحسومي، ومحمد الفصيح اللذان كانا ضالعين في إطلاق الصواريخ على اسرائيل، والتخطيط لشن هجمات إرهابية كبيرة".

 

وتابع "الجيش يواصل التحرك بتصميم ضد أية جهة تستعمل الإرهاب ضد دولة اسرائيل، حركة حماس على مختلف أتباعها هي العنوان وتتحمل المسؤولية".

 

يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه عملية أمنية إسرائيلية في مدن الضفة الغربية، بحثاً عن 3 مستوطنين اختفت آثارهم في 12 الشهر الجاري، بالقرب من محافظة الخليل (جنوب)، في عملية لم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عنها حتى اليوم، أما إسرائيل فقد حملت حركة حماس المسؤولية عنها، وهو ما رفضته الحركة.

 

ويسود توتر على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل مؤخرا بعد تصاعد عمليات اطلاق الصواريخ والغارات الجوية التي تشنها اسرائيل ردا على ذلك.

 

ويقوم الجيش والاجهزة الامنية الاسرائيلية بعمليات مكثفة بحثا عن ثلاثة شبان اسرائيليين اعتبروا مخطوفين منذ 12 حزيران/يونيو في الضفة الغربية.

أخبار ذات صلة

newsletter