فيفا: تؤكد على أن صيام رمضان لن يؤدي الى تدهور صحي للاعبين المسلمين في المونديال

هنا وهناك
نشر: 2014-06-25 08:43 آخر تحديث: 2016-08-06 10:20
فيفا: تؤكد على أن صيام رمضان لن يؤدي الى تدهور صحي للاعبين المسلمين في المونديال
فيفا: تؤكد على أن صيام رمضان لن يؤدي الى تدهور صحي للاعبين المسلمين في المونديال

رؤيا - رصد - قال جيري دفوراك كبير الاطباء في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الاثنين ان صيام اللاعبين المسلمين المشاركين في نهائيات كأس العالم لشهر رمضان لن يعرضهم لتدهور في حالتهم البدنية.

 

واضاف دفوراك للصحفيين في الافادة الصحفية اليومية للفيفا “اجرينا دراسات شاملة على لاعبين خلال شهر رمضان. وخلصنا الى انه اذا ما طبق اللاعبون المسلمون نظاما ملائما خلال شهر رمضان فانهم لن يعانوا من اي تراجع في ادائهم البدني".

 

وتابع "اجرينا دراسات مكثفة ولا يوجد ما يدعونا للقلق". واستطرد "اللاعبون الذين يصومون في شهر رمضان يمكنهم ان يعفوا أنفسهم من الصيام على ان يعوضوا ما فاتهم في وقت اكثر ملائمة. هذا ما علمته من رجال دين في الجزائر".

 

وقال مايكل دهوغ مدير اللجنة الطبية بالفيفا للصحفيين “يجب الا تمثل مشكلة وكان الامر ذاته قائما في دورة لندن الاولمبية قبل عامين".

 

وينطلق دور الـ16 في كأس العالم المقام في البرازيل السبت، ويتوقع ان يبدأ شهر رمضان الاحد،في أغلب دول العالم حيث يتواجد 6 منتخبات مسلمة مشاركة في كأس العالم هذا بخلاف اللاعبين المسلمين في المنتخبات الأخرى.

 

وسيقام كأس العالم في رمضان لأول مرة منذ 28 عاما في وجود منتخبات البوسنة، الجزائر، الكاميرون، إيران، ساحل العاج ونيجيريا من بين البلدان التي تضم نسبة كبيرة من بين لاعبيها أصحاب الديانة المسلمة.

 

وسيتم الصيام في البرازيل لمدة 11 ساعة مع إرتفاع درجات الحرارة هناك وإرهاق اللاعبين سيجبر عدد من اللاعبين إلي تأجيل أداء الفريضة لما بعد البطولة.

 

ويقول يايا توريه نجم ساحل العاج: "الصوم؟ ألا ترى كم هي مرتفعة درجات الحرارة هنا؟ إذا صمت سوف أموت".

 

أما صبري اللموشي المدير الفني للمنتخب العاجي فيقول "رمضان يقترب، نحن نمتلك مجموعة من اللاعبين المسلمين في الفريق، لكنهم قادرين على التعامل مع هذا الأمر عندما يحل.. بالنسبة لي الآن أركز فقط في المباراة المقبلة".

أخبار ذات صلة

newsletter