46 مليون شخص مستعبدين حول العالم

هنا وهناك
نشر: 2016-05-31 18:49 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
صورة توضيحية
صورة توضيحية

أظهر تقرير نشرته مؤسسة "ووك فري"، الثلاثاء، وجود 45.8 مليون شخص مستعبدين حول العالم، من بينهم رجال ونساء وأطفال، تتركز أغلبيتهم في الهند وكوريا الشمالية وأوزبكستان وكمبوديا.


وأشار تقرير مؤشر العبودية إلى أن ظاهرة الاستعباد لا تزال تأخذ منحى تصاعديا، إذ دخل في نطاقها 10 ملايين شخص بحلول العام 2016، أي بنسبة زيادة قدرها 28 في المئة عما شهده العام 2014.

 

وتبقى الهند الأعلى في عدد المستعبدين بأكثر من 18.3 مليون شخص، تليها الصين (3.39 مليونا) وباكستان (2.13 مليونا) وبنغلاديش (1.53 مليونا) وأوزبكستان (1.23 مليونا).

 

وتعتبر كوريا الشمالية البلد ذات الانتشار الأوسع لما أطلق عليه التقرير "الاستعباد الحديث"، حيث قدر عدد المستعبدين فيها بنحو 4.37 في المئة من تعدادها السكاني، وتلتها أوزبكستان بنسبة 3.97 في المئة من سكانها، ثم كمبوديا بنسبة 1.65 في المئة، ثم الهند 1.4 في المئة.

 

أما الانتشار الأقل، حيث بلغت نسبة الانتشار 0.02 في المئة، فكان في لكسمبورغ ونيوزيلندا وأيرلندا والنرويج والدنمارك وسويسرا والنمسا والسويد وبلجيكا وأستراليا وكندا وإسبانيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، فيما بلغت في البرازيل 0.08 في المئة وفي هولندا بنسبة 0.1 في المئة.

 

واستند التقرير في معلوماته على بحث استطلاعي شمل أكثر من 42 ألف مقابلة، أجريت بـ53 لغة عبر 25 بلدا حول العالم، بما يمثل 44 في المئة من التعداد السكاني العالمي.

 

وطالب مدير مؤسسة "ووك فري"، آندرو فوريست، أقوى عشرة اقتصادات على مستوى العالم، بالقيام بما يلزم لضمان أن تكون جميع المنظمات عرضة للمساءلة بشأن الاستعباد الحديث.

أخبار ذات صلة

newsletter