النسور يرعى اللقاء الثالث عشر لمنتدى القيادات الحكومية

محليات
نشر: 2016-05-28 11:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: محمد الخمايسه
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

رعى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور اللقاء الثالث عشر لمنتدى القيادات الحكومية الذي نظمته وزارة تطوير القطاع العام اليوم السبت في المركز الثقافي الملكي تمّ خلاله مناقشة واستعراض أفضل الممارسات في القيادة وتطوير الخدمات الحكومية حيث استضاف المنتدى كل من جيمي جوردون رئيس مؤسسة Inspirational Development Group لمنطقة الشرق الأوسط وكريغ بريستون المدير الإداري للمؤسسة.

 

وقال وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالده أن اللقاء يهدف إلى مشاركة الأفكار والمعرفة والخبرات، ومناقشة مجال الإدارة العامة ومن واقع الخبرة لأنّ "من يملك المعرفة يملك القرار".

 

وأوضح الخوالده أنّ من عوامل النجاح في مجال الإدارة الحكومية إدارة المؤسسة كنظام منفتح وحيوي يؤثر ويتأثر بالبيئة المحيطة (النظام الأوسع) بما فيها المؤسسات من داخل أو خارج هيكل الجهاز الحكومي.

 

وأشار إلى أنّ هذا النظام يتكوّن أيضًا من أنظمة فرعية مترابطة مما يتطلب تكامل العمل بين كافة المؤسسات لتحقيق الأهداف الوطنية، ومن ناحية أخرى على كافة الوحدات التنظيمية داخل كل مؤسسة أن تتكامل في عملها بما يضمن تحقيق الأهداف المؤسسية. وبالتالي، يعد الانسجام والتكامل (على المستويين الداخلي والخارجي) المحرك الرئيسي لتحقيق نتائج أفضل.

 

ولفت الخوالده إلى أن إدارة الأنشطة والعمليات وفقًا لـ "مبدأ مدخل العملية في الإدارة" يعتبر من العوامل الأخرى للنجاح، بمعنى أن كل نشاط يتألف من عدد من الإجراءات أو الخطوات وهذا يتطلب اختصار أي اجراء ليس لديه أي قيمة مضافة والحرص على تنفيذ كل إجراء (ذو قيمة مضافة) بأعلى مستوى من الجودة، لا سيما أن كل إجراء يعد مدخلاً للإجراء الذي يليه. وأنا أؤمن بأنه "ما لم تعمل على تغيير العملية، فكيف تتوقع أن تتغير النتائج؟".

 

وبيّن أنه ينبغي أن تستند عملية رسم السياسات وصنع القرار على الحقائق والمعلومات بعيداً عن الحدس والتخمين، مشيراً إلى أنّ "تحديد المشكلة بشكل جيد يعادل نصف حلها" بالإضافة إلى أن وحدة الهدف والرؤية تعتبر عامل رئيسي للنجاح؛ أي أنّ كل شخص في المؤسسة مسؤول عن تحقيق أهدافها ورسالتها وبالتالي يتوجب على الجميع مشاركة القيم ذاتها والتفكير والعمل بشكل جماعي.

 

وختم الخوالده بالتأكيد على أنَّه و"لتحقيق النجاح، علينا أن نكون نموذجاً ومثالاً يُحتذى به،" مؤكداً على ضرورة العمل على تطوير طريقة التفكير وآليات العمل، والعمل معاً لتحقيق ما فيه مصلحة للوطن والمواطن.

 

واستعرض كل من رئيس مؤسسة Inspirational Development Group جيمي جوردون والمدير الإداري للمؤسسة كريغ بريستون عددا من التجارب الحديثة والمتميزة في مجال القيادة وتطوير الخدمات الحكومية، مستفيدين بذلك من تجربة مؤسستهم الحاصلة على اتفاقية شراكة حصرية مع أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية منذ عام 2001 والتي مكنتها من المزج بين خبرتها المهنية والتجارية وخبرة الجيش البريطاني في التطوير القيادي والتي تزيد عن 200 عام.

 

وأوضحوا إمكانية الاستفادة من القيم المؤسسية والمبادئ العسكرية في الادارة الحكومية كنموذج عملي متميز في هذا المجال، مؤكدين على ضرورة أن تركز القيادات التنفيذية في الجهاز الحكومي على تلبية احتياجات متلقي الخدمة واعتبارهم المحرك الرئيسي لعملهم.

 

كما أشاروا إلى أن الادارة الحكومية في السابق كانت تركز على الجوانب التقنية والادارية، حيث يجب أن يتحول هذا التركيز في المستقبل على القيادة الناجحة القادرة على حث فرق العمل للسير معها بنفس الاتجاه وبما ينعكس في النهاية على الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين.

 

يشار إلى أن منتدى القيادات الحكومية - الذي تتولى تنظيمه وزارة تطوير القطاع العام بشكل دوري - يهدف إلى تبادل الخبرات والمعارف بين قيادات الجهاز التنفيذي الحكومي من الأمناء العامين للوزارات والمدراء العامين والتنفيذيين للمؤسسات والدوائر الحكومية ومفوضي الهيئات واطلاعهم على أفضل الممارسات في مجال العمل العام.

 

أخبار ذات صلة

newsletter