إعفاء الأردن من ديون عسكرية لبلجيكا

محليات
نشر: 2016-05-18 22:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
إعفاء الأردن من ديون عسكرية لبلجيكا
إعفاء الأردن من ديون عسكرية لبلجيكا

عقد جلالة الملك عبدالله الثاني مع رئيس وزراء بلجيكا شارلز ميشيل لقاء تناول سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، ومستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط والعالم.

 

وأكد جلالته، خلال اللقاء، حرص الأردن على تمتين علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وبما يعود بالنفع على مصالح الشعبين الصديقين.

 

وتم، في هذا الصدد، بحث سبل تطوير فرص اقتصادية واستثمارية مشتركة بين البلدين، وبما يصب في تعزيز وتنمية العلاقات التجارية بينهما، فضلا عن الاستفادة من ميزة تبسيط قواعد المنشأ بين الأردن والاتحاد الأوروبي، في سبيل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

 

وجرى استعراض مجمل التحديات التي تواجه الشرق الأوسط، وآليات التعامل معها، وبما يحفظ أمن واستقرار المنطقة وشعوبها.

 

وتم، خلال اللقاء الذي أكد فيه جلالته موقف الأردن الداعم للتعامل مع خطر الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية، بحث أنجع السبل لمكافحة العصابات الإرهابية المتطرفة والتصدي لخطرها، فضلا عن تعزيز الحوار والتعايش بين مختلف أتباع الديانات، وإبراز الصورة المشرقة للإسلام، خصوصا في أوروبا، التي تحتضن نسبة كبيرة من المسلمين في مختلف دولها.

 

كما تناول اللقاء تطورات الأزمة السورية، وإيجاد حل سياسي لها، يوقف دوامة القتل والعنف ويجنب المنطقة مزيدا من الفوضى.

 

وأكد رئيس الوزراء البلجيكي من جانبه، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الثنائي، وبما يحقق مصالح الشعبين الصديقين، معربا عن تقديره لجهود الأردن، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع التحديات التي تشهدها المنطقة، خصوصا تداعيات الأزمة السورية، ما يتطلب دعم المملكة في تحمل أعباء أزمة اللجوء السوري.

 

وأعلن، خلال اللقاء، عن إعفاء الأردن من ديون عسكرية لصالح بلجيكا، تقديرا لدور المملكة في المساهمة البارزة في حفظ الأمن والاستقرار على مستوى المنطقة والعالم.

أخبار ذات صلة