النواب يجتمعون في قاعة عاكف الفايز ... تفاصيل وصور

الأردن
نشر: 2014-06-22 14:05 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34

رؤيا  رعد بن طريف - بعد رفع جلسة مجلس النواب يعقد النواب اجتماعا في قاعة عاكف الفايز في المجلس .

النائب عاطف الطراونة قال في بداية الاجتماع : وجهة الدعوة لي كرئيس مجلس النواب , دخلت قبل الموعد بعشر دقائق برفقة نائبتين نجاح ووفاء , أحد المنظمين أبلغنا بضرورة تغيير الأماكن ولاحظت أن المقاعد كانت محجوزة مسبقاً لبعض الوزراء ( وزيرة الثقافة ) ، وسفير أذريبيجان كان حائراً لا لا يعرف أين يجلس ، واتصل بي وزير الاعلام محمد المومني وقلت له لا يهمني أين أجلس لكن هذا المكان لا يليق برئيس مجلس النواب، وتبع ذلك اتصال من امين العاصمة عقل بلتاجي ليتبين لي بعد ذلك أن الخطأ من منظمي المهرجان , وهذا يعبر عن فشل ادارة المهرجان في ادارة مهرجان عمره يتجاوز 25 عاماً .

وقلت هنا أن الحل باستقالة مدير المهرجان كون الموضوع لا يتعلق بشخصي انما بصفتي كرئيس لمجلس النواب ، واضاف الطراونة : عتبي على رئيس الوزراء ليس بإعتباره مسؤولاً عن المهرجان بل بصفته كان على علم بما جرى لكنه لم يحرك ساكنا .

وعقب ذلك طالب النواب بإتخاذ قار حازم تجاه ما حدث , بإعتبار أن شخصية رئيس المجلس لا يجب المساس بها .

من جهتها تسائلت النائب وفاء بني مصطفى عن سبب غياب التلفزيون الرسمي عن الاجتماع الذي يعقده النواب .

من جهته قال النائب بسام المناصير : نحن من أوصلنا المجلس الى ما في وصل اليه من هوان وأسفي على أمانة عمان يرأسها شخص لا يحمل شهادة الثانوية العامة وعتبي على رئيس يظن أنه رئيس برلماني " بقصد النسور " وهو لا يحترم مجلس النواب .

واضاف المناصير :القضية ليست قضية الطراونة بل قضية احترام للدستور كون نظام الحكم ملكي نيابي ، يجب أن يكون هناك قرار بعد هذا الاجتماع , فنحن ندرك أن عملنا لا يمكن ان يكون عبثيا  , ونحن بحاجة لكل كلمة تجمع ولا تفرق , و خاطب الطراونة بالقول " ما تعرضت له كرئيس للمجلس سيتعرض له كل النواب ".

وانسحب عدد من النواب من الاجتماع احتجاجاً على توزيع الكلام بينهم .

من جهته قال النائب مصطفى الرواشدة : لا يمكن لأي جهة أن تصنع هيبة النائب , النائب هو من يصنع هيبته .

واضاف الرواشدة : عندما يقول رئيس الوزراء نحن نسعى لرفع مكانة مجلس النواب فهذه اساءة للمجلس , فالمجلس من يرفع نفسه ويصنع هيبته .

اما النائب مريم اللوزي فقالت : ساءني وآلمني ما لما جرى لرئيس المجلس وللنائبان أبو صعيليك والخوالدة , فنحن وصلنا لمرحلة أصبحنا نستجدي بها احترام الحكومة لنا , بالرغم من أن شخص رئيس الوزراء عندما كان نائباً لم يمنح الثقة لأي حكومة ، واضافت اللوزي : نحن من أضعفنا هيبتنا أمام الشعب والحكومة , ورئيس الوزراء لا يحترمنا  ،وحتى قرارات رفع الأسعار لم يأخذ رأينا بها  .

 النائب وفاء بني مصطفى عادت للحديث بالقول :  البعض من النواب يشخصن الأمور ويثأر لنفسه , الحل هو اتخاذ قرار واضح وثابت يجمع عليه النواب , مشكلتنا ليست مع إدارة المهرجان بل الأشخاص الذين كانوا على علم بحضور الرئيس والنواب للحفل , وأنا أعتقد بأن لدى وزيرة الثقافة لانا مامكغ علم بحضورنا ، واضافت بني مصطفى :نطالب الحكومة بالإعتذار فوراً , فهي زادت المشكلة تفاقماً بعد الصمت ثلاثة أيام متتالية عقب الحادثة دون أن تعلق أو تعتذر , وتسائلت بني مصطفى :هل قضية كهذه تستحق طرح الثقة بالحكومة ؟

من جهته قال النائب محمد الرياطي : نعلم جيداً أننا سنفشل بطرح الثقة بالحكومة ، واضاف ان على المجلس اتخاذ قرار بجلوس الوزراء والفريق الوزراي في شرفات مجلس النواب وليس في صحن القبة ردا على الاساءات المتكررة للمجلس .

أما النائب ثامر بينو فقد قال :بعض النواب " بتبهدلوا " من موظفين في الحكومة وليس وزراء وهنا تدخل النائب عدنان السواعير بالقول: يجب أن نتريث في مثل هكذا مواقف , وهناك فروقات بين الوزراء ، والأمر ليس ممنهجاً ضد النواب ، واضاف السواعير:أقترح أن نقاطع جميع فعاليات الحكومة أو التي تنظمها الحكومة رداً على الاساءة لرئيس المجلس في مهرجان جرش.

اما النائب فاطمة أبو عبطه فقد أثنت على موقف رئيس المجلس بالإنسحاب من مهرجان جرش ، واشارت الى هناك استفزاز لبعض النواب من قبل الدوريات الخارجية على الطرقات في اشارة الى غياب هيبة المجلس .

واثناء الحديث بدأ عدد من النواب توقيع مذكرة لطرح الثقة في الحكومة ....

النائب مصطفى شنيكات اكد ان موقف النواب لابد أن يكون ثابتاً , وأن على الجميع احترام الدستور , منوها الى ضرورة أن يصدر عنا بيان نستهجن فيه التطاول على الدستور , وان نرفض عدم تعاون السلطة التنفيذية مع التشريعية

اما النائب عساف الشوبكي فقد هاجم رئيس الوزراء واصفا اياه بشخص مؤزم للقضايا ، وأتمنى ان لا ينتهي الموضوع بوليمة او بابتسامة ساحرة من النسور .

أخبار ذات صلة

newsletter