أوزبكي يواجه السجن 50 عاما في أميركا لدعمه داعش الارهابي

عربي دولي
نشر: 2016-05-12 08:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

وجه الادعاء العام في نيويورك الأربعاء إلى أوزبكي يبلغ من العمر 28 عاما تهمة التآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم داعش، وهو ما يعرضه للسجن لمدة تصل إلى 50 عاما.


وكان عزيز جون رحمتوف عضوا في مجموعة تضم ستة من أنصار تنظيم داعش، اعتقل أفرادها في نيويورك وضواحيها في بداية العام 2015.

ورحمتوف متهم خصوصا بالمساعدة في تمويل رحلة قام بها أحرار سيد أحمدوف، أحد أعضاء المجموعة الذي اعتقل في فبراير 2015، قبيل توجهه إلى تركيا بنية الالتحاق بصفوف التنظيم في سوريا.

ويواجه رحمتوف عقوبة بالسجن تصل إلى 50 عاما. ويتهم سيد أحمدوف وآخر يدعى عبدالرسول جورابويف بالتخطيط لشن هجوم في كوني آيلاند في جنوب بروكلين، أو قتل أفراد من قوات الأمن في حال لم يتمكنا من الوصول إلى سوريا.

وكانت السلطات الأميركية رصدت الخلية في البداية عندما أعرب جورابويف عن نواياه بمهاجمة الأراضي الأميركية باسم تنظيمداعش، وذلك على موقع إلكتروني دعائي للتنظيم باللغة الأوزبكية.

أخبار ذات صلة

newsletter