تفاصيل جريمة حي الامير حسن ..القاتل طلب من والدته ان تسامحه

محليات
نشر: 2016-05-06 00:48 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
تفاصيل جريمة حي الامير حسن ..القاتل طلب من والدته ان تسامحه
تفاصيل جريمة حي الامير حسن ..القاتل طلب من والدته ان تسامحه

باشر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي عصام الحديد التحقيق مع قاتل والده السبعيني ،الذي قام بطعنه 15 طعنه في الصدر والظهر ،منهيا حياة والده في منزلهم بحي الامير حسن ليلة الاربعاء.

القاتل الذي ادعى بالتحقيق معه ان دافعه لارتكاب الجريمة هو ما كان يقوله له والده المغدور من كلام اعتبره ابنه استهزاء به في الوقت الذي طالب والدته مسامحته على قتله لوالده الذي لم يبد ندمه خلال التحقيق معه .

فالقاتل الذي وجه له القاضي الحديد تهمة القتل العمد الواقع على احد الاصول ،سيواجه عقوبة الاعدام شنقا في حال تمت ادانته بالتهمة المسنده له. واصدر المدعي العام قرار بتوقيف الابن البالغ من العمر 34 سنة، في مركز اصلاح وتاهيل ماركا 15 يوم على ذمة القضية قابلة للتجديد . في حين أمر القاضي الحديد احالة الابن للمركز الوطني للصحة النفسية للوقوف على سلامته العقلية والنفسية لكونه حاصل على تقرير طبي يشير الى مرضه ب "الفصام العقلي" . القاتل الذي بدا عليه الهدوء خلال استجوابه من قبل المدعي العام كان مرتديا "بلوزة قطنية صفراء وبنطلون لونه بيج " كلاهما ملطخ بالدماء ،اما يديه فقد كانت كلتاهما مضمدتين بسبب جروح اصيب بها خلال طعنه لوالده .

 

مصدر مقرب من التحقيق قال ل"رؤيا" ان الابن بعد ارتكابه للجريمه ، كان يهم بمغادرة المنزل الا ان ذلك تصادف مع عودة والدته الكبيرة بالسن للمنزل لتكتشف الجريمة وليقف امامها ،طالبا منها ان "مسامحته " على قتله لوالده وقام نحو المركز الامني وسلم نفسه وابلغ عن جريمته. واضاف المصدر ان القاتل لم يبد ندما على قتله لوالده خلال استجوابه من قبل المدعي العام .

وزاد المصدر ان القاتل ادعى خلال التحقيق معه ان " والده اعتاد ان يستهزئ به ويذله الا ان المغدور لم يقم مرة بضرب ابنه "بحسب ما ابلغ فيه المدعي العام ". وقال المصدران الابن كان يجلس مع والده بغرفة الجلوس عندما حصل نقاش فيما بينهما ، حيث اعتبرالابن القاتل كلام والده في حينه كلاما مستفزا،فدخل الى المطبخ وقام باحضار سكين ، وقام بطعن والده طعنات متلاحقة وبعد ان تاكد من وفاته ، تركه مضرجا بدمائه ، ،ولدى فتحه الباب خارجا تزامن مع حضور والدته للمنزل فشاهدت ابنها ملطخا بالدماء واخبرها بقتله والده .

أخبار ذات صلة