اوباما يطالب بالابتعاد عن الاجندات الطائفية في العراق

عربي دولي
نشر: 2014-06-19 16:22 آخر تحديث: 2016-07-11 05:30
اوباما يطالب بالابتعاد عن الاجندات الطائفية في العراق
اوباما يطالب بالابتعاد عن الاجندات الطائفية في العراق

رؤيا- طالب الرئيس الأمريكي باراك اوباما القيادات العراقية علی طرح الأجندات الطائفية جانبا لجمع الشتات من خلال تحقيق وحدة وطنية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده اوباما مع أعضاء في الكونغرس بحثوا خلاله آخر التطورات في العراق.

من ناحيته، اكد رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي، في جلسة في الكونغرس إن الجيش الامريكي ليس في عجلة من أمره لشن هجمات ضد التنظيمات المسلحة شمال العراق.

وقالت رئيسة لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ السناتور الديمقراطية ديان فاينشتاين  ان حكومة المالكي يجب أن ترحل إذا أردت أي مصالحة، فيما طالب السناتور الجمهوري جون مكين الرئيس الامريكي بأن يوضح للمالكي أن وقته انتهى.

بدوره، قال وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل ان حكومة المالكي لم تنجز الالتزامات التي قطعتها لتشكيل حكومة وحدة وطنية في حين قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن المالكي لم يفعل ما فيه الكفاية ليحكم بطريقة تتسم بالشمولية وعدم الإقصاء وأنه ساهم في خلق الوضع والأزمة التي نشهدها اليوم في العراق مبينا أن اوباما استبعد إرسال قوات قتالية إلى هناك

بدوره ، قال الجنرال ديفيد بتريوس، القائد السابق لقوات التحالف في العراق ، إن توجيه ضربات للمسلحين شمال العراق يجعل سلاح الجو الأمريكي كأنه "سلاح الجو لميليشيا شيعية"

من جانبها ،  قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن واشنطن تتحمل مسؤولية خاصة تجاه ما يجري في العراق الفترة الحالية.

أخبار ذات صلة

newsletter