Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
اشتباكات في تلعفر شمالي العراق | رؤيا الإخباري

اشتباكات في تلعفر شمالي العراق

عربي دولي
نشر: 2014-06-19 12:17 آخر تحديث: 2016-07-29 07:10
اشتباكات في تلعفر شمالي العراق
اشتباكات في تلعفر شمالي العراق

رؤيا- وكالات - تضاربت الأنباء حول المعارك الدائرة حول مصفاة بيجي النفطية، فيما سيطر المسلحون بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على قضاء تلعفر.

وأفادت مصادر صحفية أنه رغم سيطرة المسلحين على قضاء تلعفر، إلا أن المواجهات مازالت مستمرة بين تنظيم الدولة الإسلامية والجيش العراقي في محيط مطار تلعفر.

أما فيما يتعلق بالسيطرة على مصفاة بيجي، فقد قال مسؤولون عراقيون إن المسلحين انسحبوا من المصفاة وباتت القوات العراقية تسيطر عليها بالكامل.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا في تصريحات متلفزة إن "قوات الأمن تسيطر على مصفاة بيجي بالكامل".

ويأتي هذا بعد وقت قصير على أنباء عن رفع تنظيم الدولة الإسلامية راياته على مبان في المصفاة، بحسب ما نقلت الأسوشيتد برس عن شهود عيان.

وفي وقت سابق الخميس قال قائمقام قضاء تلعفر عبد العال عباس إن "القوات العراقية تواصل عملياتها ضد المسلحين وقد تلقت تعزيزات جديدة لمواصلة القتال".

وأكد شهود عيان من أهالي القضاء أن معارك متواصلة تدور بين القوات العراقية والمسلحين الذين ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وتنظيمات مسلحة أخرى.

ويقع تلعفر، وهو أكبر أقضية العراق من حيث المساحة الجغرافية في منطقة استراتيجية قريبة من الحدود مع سوريا وتركيا، ويبلغ عدد سكانه نحو 425 ألف نسمة معظمهم من التركمان الشيعة، ويبعد 380 كيلومتراً إلى الشمال من بغداد، ويقع في محافظة نينوى.

وكان متحدث عسكري عراقي أعلن الأربعاء أن القوات العراقية وضعت خطة تنص على الانتهاء من تحرير تلعفر من قبضة المسلحين "في غضون الساعات المقبلة".

ويشهد القضاء معارك منذ السبت الماضي عندما تعرض لهجوم كبير شنه المسلحون بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال نور الدين قبلان نائب رئيس مجلس محافظة نينوى لـ"فرانس برس": "تدور اشتباكات عنيفة في أحياء المعلمين ومنطقة السايلو وأجزاء من المطار بين مسلحي الدولة الإسلامية وقوات أمنية بمساندة أبناء العشائر".

والأربعاء، أعلن مسؤول محلي عراقي أن 3 قرى شمالي العراق باتت تحت سيطرة المسلحين بعد اشتباكات قتل خلالها 20 مدنياً.

وقال قائم مقام قضاء طوزخرماتو شلال عبدول "تمكن مسلحون من السيطرة على 3 قرى واقعة بين قضاء طوزخرماتو وناحية آمرلي جنوب كركوك فيما سقط 20 مدنيا جراء الاشتباكات"، كما نقلت فرانس برس عنه.

وفي بغداد، أسفر انفجار سيارة مفخخة في بغداد الجديدة عن مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين، بينما جرح 5 أشخاص في مدينة الصدر جراء انفجار عبوتين ناسفتين.

أخبار ذات صلة

newsletter