"الربيع العربي" هز إسرائيل

الأردن
نشر: 2014-01-27 06:28 آخر تحديث: 2016-07-26 05:10
"الربيع العربي" هز إسرائيل
"الربيع العربي" هز إسرائيل

رؤيا – رصد أيمن الزامل - كشف "معهد ريئوت" الإسرائيلي للتخطيط الإستراتيجي أخيراً عن طرحه لوثيقة أمنية بعنوان "نحو العام الـ75 لتأسيس دولة إسرائيل - رؤيا جديدة حول مفهوم الأمن القومي"، دعا من خلالها القادة السياسيين في إسرائيل إلى إحداث ثورة في مفهوم الأمن القومي الإسرائيلي الحالي لأن المفهوم الأمني التقليدي  بحسب الوثيقة تقوّض ولم يعد واقعيا بمرور الأعوام .

 واعتبرت الوثيقة ان الربيع العربي سبب اهتزاز للتحالفات المركزية لإسرائيل في الشرق الأوسط، وهذا الوضع ألغى وجود القدرة على بلورة المنطقة بواسطة علاقة مباشرة بين الزعماء الذين ينتهجون خطابا عقلانيا يضع مصالح الدولة في المركز. كما أن الهزة الإقليمية أدت إلى تردد وحرج كبير في إسرائيل والدول الغربية التي تواجه صعوبة في بلورة  العلاقات السياسة والعمل بموجبها من أجل منع ارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي وانتهاك اتفاقيات ومواجهة كوارث إنسانية قد تحدث بسبب الصراعات القائمه حاليا على السلطة.

وحذر المعهد من إزدياد العداء الديني والعلماني لإسرائيل لدى الجيل العربي الشاب في الشرق الأوسط، وهو الجيل الذي لم يمر بتجربة الهزائم العسكرية في العقود الماضية، لكنه ورث المفهوم الذي يرى في إسرائيل نبتة غربية واستعمارية أجنبية. وهذا الوضع موجود في الدول التي تقيم علاقات مع إسرائيل مثل  مصر والأردن والسلطة الفلسطينية.

ومن الجهة الثانية، فإن إسرائيل ليست في مركز الاهتمام الإقليمي، لان معظم النزاعات الكبيرة في الشرق الأوسط هي عربية - داخلية وإسلامية - داخلية، وليست متعلقة بإسرائيل أو بالصراع العربي - الإسرائيلي. بالإضافة إلى ذلك، فان "تطورت طبقة واسعة بين النخب والجماهير العربية ترفض محاولات حرف النقاش حول إخفاقات المجتمع العربي بواسطة استخدام إسرائيل ككبش فداء". 

إذا الوثيقة الامنية تطالب بإعادة النظر في مفهموم الأمن القومي الواقعي لإسرائيل في ظل وجود متغيرات سياسية وإقليمية في المنطقة العربية خاصة في الدول المحيطة بها، والعمل على إيجاد سياسية مقبولة من وجهة نظر المطبخ الإسرائيلي عند الشارع العربي.

أخبار ذات صلة

newsletter