التلهوني لرؤيا : اذا أخطأ القضاء هناك عدة جهات قضائية أعلى للانصاف

الأردن
نشر: 2014-06-17 19:23 آخر تحديث: 2016-07-06 19:40

رؤيا - رصد - سهل الضمور - استضافت حلقة نبض البلد الثلاثاء وزير العدل الدكتور بسام التلهوني ، حيث تناولت الحلقة عدة ملفات قضائية والاصلاحات التي تختص بالقضاء .

 

وقال الوزير التلهوني " نعتز بالقضاء الموجود لدينا لانه قضاء نزيه وعادل ومتطور وما نلحظه من خلال ما تعزز من قيام بعض الدول المجاورة بطلب بعض القضاه الأردنيين للعمل لديهم بالمحاكم مما يعطينا الفخر " .

 

وأضاف التلهوني : " الاصلاحات الدستورية التي دخلت خلال العامين القادمين كانت تتعلق بتعزيز السلطة القضائية " ، مضيفا : "  القضاة مستقلون ولا سلطات عليه الا القانون " .

 

وأكد وزير العدل ان على جميع السلطات احترام وتفعيل مبدأ استقلال القضاء ، قائلا " اذا اخطأ القضاء فان هنالك جهات قضائية أعلى لاعادة النظر " ، مشيرا الى ان عدد القضاة الموجودين ألف قاضي والعدد كافي بالنسبة لعدد السكان في الأردن وهناك مجموعة جديدة سيتم تعيينهم خلال شهر تموز " . 

 

وأشار التلهوني الى ان نسبة مشاركة المرأة في القضاه جيدة والرقم في ازدياد ، مشيرا الى ان هذا يعتبر مصدر فخر للقضاء الاردني   .

 

واعتبر الوزير ان هناك علاقة تربط بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية وان وزارة العدل دورها تكاملي وتشاركي مع السلطة القضائية ، مشيرا الى ان قضية البطئ في انجاز القضايا تتحمله اكثر من جهه وأكثر من طرف .

 

وأضاف التلهوني ان وزارة العدل سعت وتسعى لتدريب الكفاءات الموجودة في الوزارة لاقسام كثيرة وذلك ضمن خطة الوزارة ، حيث يتم عقد الدورات والندوات بشكل مستمر للحرص على تدريب ولتحسين العمل القضائي .

 

وقال وزير العدل الدكتور بسام التلهوني خلال حلقة نبض البلد : " اجتمعت مع وزير الداخلية حسين المجالي وسيكون هناك تعديل على قانون الخدمة المدنية ليقوم كل مواطن أردني بتسجيل عنوانه ليسهل عملية التبليغ " .

 

وشدد التلهوني ان اعلى نسبة قضايا سُجلت هي القضايا التي تتعلق بالشيكات بدون رصيد حيث وصلت إلى أكثر من 20 ألف قضية ، معتبرا ان البنوك عليها دور أن تتحمل مسؤوليتها بالشيكات ويجب ان يكون لديها جهاز معنى بتزويد البنوك بالمعلومات .

 

وأضاف : " وقعنا مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة عمان وسيكون هناك محضرين موجودين لغاية الساعة العاشرة مساء ، ... ، وضعنا محاسبين في المطارات لانهاء مشاكل الاشخاص الذين عليهم دعوات مالية ".

أخبار ذات صلة

newsletter