Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
" المقاولين " مستعدة لإعادة إعمار سوريا مع البنك الدولي | رؤيا الإخباري

" المقاولين " مستعدة لإعادة إعمار سوريا مع البنك الدولي

اقتصاد
نشر: 2016-04-11 12:47 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
" المقاولين " مستعدة لإعادة إعمار سوريا مع البنك الدولي
" المقاولين " مستعدة لإعادة إعمار سوريا مع البنك الدولي

رؤيا - بترا - ابدت نقابة المقاولين استعداد شركات المقاولات الاردنية اليوم الاثنين، للمشاركة في اعادة اعمار سوريا و طالبت وفد البنك الدولي العمل على تخفيض شروط العطاءات الممولة من قبلهم ليتمكن عدد اكبر من المقاولين الاردنيين من المشاركة في تلك العطاءت والاستفادة من تلك المشاريع وتنشيط قطاع الانشاءات كقطاع محرك للقطاعات الاقتصادية.

جاء ذلك خلال لقاء نقابة المقاولين ممثلة بعضوي المجلس المهندسين عبدالله خليفة و عباد اسبيتان والامين العام المهندس طارق الهريني وفداً من البنك الدولي برئاسة خبير تنمية القطاع الخاص في الينك الن مودي.

وقدم المهندسان خليفة واسبيتان عرضا عن واقع قطاع المقاولات وآلية عمله ،مؤكدين ان المقاول الاردني الاكثر تأهيلا لتنفيذ مشاريع اعادة الاعمار في سوريا حيث القرب الجغرافي بين عمان ودمشق والانسجام التاريخي للشعبين ووجود العمالة السورية في الاردن.

وقال خليفة ان 95 بالمئة من شركات المقاولات الاردنية لا تستطيع المشاركة في العطاءات الممولة من البنك الدولي و USAIDوذلك بسبب شروط التأهيل التي لا تتيح لهم ذلك.

وطالب المجلس بايجاد تأمين ضد المخاطر والخسارة في المشاريع للمناطق السورية، مشيراً ان مثل هذا التأمين ينعكس ايجابياً على كلفة المشروع حيث لا تتجاوز كلفته اكثر من 2 بالمئة من قيمة المشروع مما يعود بالفائدة على الممول .

و طرح رئيس الوفد فكرة البدء بانتاج مستلزمات اعادة البناء ومتطلباتها وتخزينها استعداداً للبدء في عملية اعادة الاعمار حين استقرار الاوضاع الامنية في سورياً .

أخبار ذات صلة

newsletter