الملك يساهم بعلاج النائب اللوزي

محليات
نشر: 2016-04-05 08:50 آخر تحديث: 2016-08-02 03:40
الملك يساهم بعلاج النائب اللوزي
الملك يساهم بعلاج النائب اللوزي

رؤيا – أمين العطلة - قالت النائب مريم اللوزي خلال الجلسة الرقابية لمجلس النواب، الثلاثاء، إن جلالة الملك عبدالله الثاني، "أرسل لها ملبغ 50 ألف دينار" للمساعدة في تكاليف علاجها الباهظة، بعدما تراجعت الحكومة عن مساعدتها في ذلك.

وتقدمت اللوزي بالشكر، لكل من وقفوا معها رغم عدم متابعة الحكومة لها وتراجعها عن متابعة علاجها.

وأضافت " سأتابع علاجي على نفقتي الخاصة وقام جلالة الملك بإرسال مبلغ 50 الف دينار لي قبل يومين لأجل هذه الغاية".

ونوهت اللوزي، في هذا الإطار إلى مجموعة من الأخطاء الطبية التي حصلت معها في الأردن، خلال مرحلة علاجها ما اضطرها للعلاج في الخارج.

بدوره قال النائب محمود الخرابشة، إنه تم الاتفاق مع الحكومة على متابعة معالجة اللوزي على نفقتها وطلبت الحكومة منها ارسال تقرير طبي يوضح حاجتها للعلاج، الا ان الحكومة تخلت عن واجبها الانساني والأخلاقي ولم تقدم العلاج لها رغم تقديم اللوزي التقارير الطبية المطلوبة والتي توضح فيها حالتها الصحية.

واعتبر الخرابشة، أن ما قامت به الحكومة يشكل " خذلانا " للمجلس مطالبا المجلس بتحمل تكاليف العلاج كاملة من جانبهم.

من جانبه ، اعرب رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، عن امنياته بالشفاء العاجل للنائب اللوزي، متوقعاً أن ينتهي تدارس تقريرها الطبي من قبل لجنة مختصة قبل موعد إدخالها المستشفى.

وقال " أتمنى الشفاء لابنتي اللوزي ولا يمكن بشكل او بآخر أن نعطل علاج اي أحد من الزملاء .. الحكومة للجميع وسنقوم بالواجب ".

بدوره، أكد وزير الصحة الدكتور علي حياصات متابعته الحثيثة لحالة النائب اللوزي.

وقال " بما يخص كتاب معالجتها في الخارج ارسلت التقارير للجنة المعالجة في الخارج لتبت في موضوع العلاج ولم يصل التقرير سوى يوم الأحد الماضي وفيه موعد الدخول فقط وقامت اللجنة بارسال التقارير للجهات المعنية، وهي من تقرر اذا كان هناك موافقة للعلاج في الخارج او لا ،وهو ليس قرار وزير او وزارة ". 

أخبار ذات صلة

newsletter