المومني لرؤيا : اقرار مزايا ابناء الاردنيات مطلع الاسبوع القادم

الأردن
نشر: 2014-06-14 20:03 آخر تحديث: 2016-06-29 17:30
المومني لرؤيا : اقرار مزايا ابناء الاردنيات مطلع الاسبوع القادم
المومني لرؤيا : اقرار مزايا ابناء الاردنيات مطلع الاسبوع القادم

رؤيا - رصد - يزن الريماوي - استضاف برنامج نبض البلد وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة د. محمد المومني للحديث حول جملة من القضايا المحلية والإقليمية وتاليا أبرز ما جاء في مقابلته

 

الدورة الإستثنائية لمجلس الأمة

 

المومني اكد ان 13 قانونا تم ادراجها على اعمال الدورة الإستثنائية لمجلس النواب المنعقدة حاليا مبينا ان الحكومة أعطت الأولوية في هذه الدورة للقوانين ذات الصلة بالتعديلات الدستورية لتتماشى معها بالإضافة إلى القوانين التي أوعزت الوزارات بانها ضرورية لعملها 

 

القوانين الإصلاحية 

 

وحول قانون الإنتخاب اكد المومني ان القانون لا يزال في اطار الدراسة الفنية عند الحكومة وبمجرد انتهاء وضع تصور شامل لهذا القانون ستقوم الحكومة بطرحه للنقاش من خلال حوار وطني ، مضيفا ان الحكومة تتدارس كافة التصورات المطروحة حول قانون الإنتخاب السابقة والحالية مخمنا ان تقوم الحكومة بالإنتهاء منه وتقديمه بداية العام المقبل أو ربما في نهايته ،في حين ان قانون الأحزاب أدرج على جدول اعمال الدورة الإستثنائية بعد اقراره من الحكومة بينما تم ارسال قانون البلديات الى ديوان التشريع والرأي 

 

علاقة الحكومة بمجلس النواب 

 

وحول علاقة الحكومة بالنواب اكد المومني انها علاقة ايجابية مبينا ان الحكومة تتفاعل مع كافة التصورات والإقتراحات التي تقدمها الكتل النيابية بما فيها تلك التي تقدمها المبادرة النيابية ،وتقوم بدراسة هذه الإقتراحات من جميع جوانبها ذلك أن الحكومة هي المسؤولة في النهاية عن اتخاذ هذه القرارات والآثار الناجمة عنها ،في وقت اكد فيه أن الحكومة قامت بالرد على نحو 84 بالمئة من الإستفسارات الموجهة من قبل النواب ،في حين لا تزال الأسئلة المتبقية في طور الإجابة لأن بعضها يأخذ وقتا طويلا ،مبينا ان السياسة العامة للحكومة تقوم على حضور جلسات جميع مجلس النواب قدر استطاعتها ووقتها وبما لا يتعارض مع عمل الوزراء في وزاراتهم

 

حقوق أبناء الأردنيات المتزوجات من اجانب

 

وبخصوص قضية الحقوق المدنية التي تنوي الحكومة منحها لأبناء الأردنيات المتزوجات بغير الأردنيين أشار المومني الى ان اللجنة المكلفة بهذا الملف ستقدم مخرجاتها النهائية بحلول الأسبوع المقبل ، وبما يتوائم مع المصالح العليا للدولة الأردنية والإعتبارات الإنسانية ،مضيفا ان هناك تكاليف مالية ليست مرتفعة تقدر ببضعة ملايين سوف تترتب على خزينة الدولة جراء منح الحقوق التعليمية والصحية لأبناء الأردنيات المتزوجات من اجانب .

 

قضية الشهيد زعيتر 

 

وبشأن آخر التطورات على التحقيقات الجارية باستشهاد القاضي رائد زعيتر اوضح المومني ان التحقيقات لا تزال مستمرة ولم تنتهي وسوف تقوم الحكومة بناء على نتائج التحقيقات باتخاذ الإجراءات اللازمة ،موضحا ان لا سبب يمنع الحكومة من اعلان نتائج التحقيقات لا سيما وانها هي التي طالبت بفتح تحقيق حول القضية

 

ارتفاع الأسعار 

 

المومني اوضح بخصوص ارتفاع الأسعار أن سياسة الحكومة الإقتصادية لا تقوم على سياسة رفع الأسعار وإنما اعادة توزيع الدعم لمستحقيه ،وان جميع الإجراءات الإقتصادية الحكومية لم تمس بالطبقات الفقيرة ،مبينا ان نسبة التضخم في المملكة خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 3.3 بالمئة وهي نسبة تعتبرها الحكومة انجازا في ظل استمرار تدفق اللاجئين السوريين والخطوات التصحيحية الإقتصادية التي تعكف الحكومة عليها ، مردفا القول ان التسعيرة النهائية للمشتقات النفطية هي حصيلة اسعارها العالمية ،وان الإرتفاع الذي يحدث على اسعارها في الأردن رغم انخفاض اسعارها عالميا يعود لأن الحسبة النهائية للأسعار يتم وضعها من خلال متوسط اسعارها في الشهر وليس من خلال اسعارها في نهايته

 

التطورات في العراق

 

وبخصوص التطورات الجارية في العراق أكد المومني أن أجهزة الدولة تتابع عن كثب تلك التطورات وتتخذ الإجراءات الإحترازية اللازمة للتعامل مع اي مستجد او طارئ هناك مضيفا ان حركة العبور على الحدود ما زالت مستمرة ومتقطعة على فترات حسب الأوضاع الأمنية في العراق وينطوي ذلك ايضا على انسياب النفط العراقي للأردن الذي يصل المملكة من مناطق بعيدة نوعا ما عن الإضطرابات

 

الملف الفلسطيني

 

وفيما يتعلق بالتطورات على الصعيد الفلسطيني اعاد المومني التاكيد على ان موقف الأردن يكمن في وجود دولة فلسطينية مستقلة ،في وقت رحب فيه الأردن بحكومة التوافق ورأى فيها مقدمة ايجابية للعملية السلمية معلنا ان المملكة لعبت دورا يمكن وصفه "بالمتوسط" ازاء جهود تشكيل حكومة التوافق اي ان المملكة لم يكن دورها رئيسيا في ذلك أو ثانويا معربا عن غضب المملكة من الإنتهاكات الإسرائيليىة للمقدسات في مدينة القدس وضرورة اتخاذ المجتمع الدولي لإجراءات رادعة بحق اسرائيل لمنعها من تكرار الإنتهاكات

 

العلاقات مع مصر

 

وبخصوص العلاقات مع مصر بين المومني انها في احسن حالاتها بل انها تسير نحو مزيد من التقدم والتطور ،ذلك ان الأردن ينظر لانتخاب السيسي على انه المقدمة لاعادة دور مصر الكبير على الساحتين الإقليمية والدولية

 

العلاقات مع سوريا

 

وزير الإعلام اوضح ان نظرة الأردن ازاء التطورات في سوريا تنطلق من موقف جنيف الداعي لعملية انتقالية يتوافق فيها الشعب السوري على ازمته ، لأن مصلحة الأردن تكمن في سوريا مستقرة وآمنة ،مضيفا ان طرد السفير السوري بهجت سليمان من عمان جاء على خلفية تماديه بالإساءة للأردن وكان آخر هذه الإساءات تشكيكه في الأرقام التي تعلنها الدولة الأردنية حول اللاجئين السورين وتشكيكه كذلك بقضية اموال المساعدات التي تصل للأردن جراء استضافته لهاؤلاء اللاجئين

أخبار ذات صلة

newsletter