وزير الطاقة: الأردن ومصر والعراق معنية بأنبوب نفط البصرة -العقبة

اقتصاد
نشر: 2016-03-11 14:36 آخر تحديث: 2016-08-06 10:20
وزير الطاقة: الأردن ومصر والعراق معنية بأنبوب نفط البصرة -العقبة
وزير الطاقة: الأردن ومصر والعراق معنية بأنبوب نفط البصرة -العقبة

رؤيا - بترا - قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف ان الأردن ومصر والعراق اكدت خلال الاجتماعات التي عقدت في القاهرة على مدي اليومين الماضيين انها معنية بتنفيذ أنبوب النفط البصرة -العقبة ومتفقة على ضرورة استكماله لأهمية المشروع للدول الثلاث.

وأضاف ان العراق معني بالمشروع لانه يوفر لبغداد منفذا جديدا لتصدير النفط فيما يستفيد الأردن من الخط بصفته دولة عبور، كما تستفيد مصر من خلال تكرير كميات من الخام بمعامل التكرير المصرية أو للتصدير.

ووصف الوزير سيف اجتماعه بنظيريه المصري طارق الملا والعراقي عادل عبدالمهدي في القاهرة على مدى اليومين الماضيين ب"المثمرة"، وقال ان الاطراف الثلاثة اكدت خلال الاجتماعات قناعتها بأهمية المشروع وضرورة تعزيز التعاون لتنفيذه.

واكد أهمية الاجتماعات المنتظمة التي يعقدها الوزراء الثلاثة في بلدان المشروع"للإبقاء على الزخم والاهتمام الذي توليه الدول الثلاث للمشروع"، متوقعا ان يعقد الاجتماع الوزاري المقبل في بغداد بصفته اجتماعا دوريا.

وحول المراحل التي وصل اليها المشروع، قال الوزير سيف ان الفرق الفنية استكملت اعمالها وبقي ان يحدد الجانب العراقي الشركة المؤهلة للتنفيذ بعد الاطلاع على العرض المالي.

وكان الوزير سيف التقى في القاهرة يومي الأربعاء والخميس الماضيين نظيريه المصري والعراقي واجرى معهما مباحثات لتعزيز التعاون بين الدول الثلاث في مجال الطاقة وإعطاء دفعا لمشروع أنبوب النفط(البصرة -العقبة).

وكان وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي أشار في تصريح صحفي خلال اجتماع للوزراء الثلاثة عقد في عمان في شهر تشرين ثاني العام الماضي الى ان المشروع يشكل فرصة للعراق الذي فقد الكثير من منافذه التصديرية خلال السنوات الماضية ما يسهم في رفع طاقته التصديرية والانتاجية التي تتطور بشكل متسارع.

وعرض آنذاك مسارا بديلا لانبوب نقل النفط، وقال ان الدول الثلاث اتفقت على خط مواز يبدا من البصرة ومنها الى حديثة ويمر بالقرب من الحدود السعودية الى مدينة الزرقاء ومنها الى العقبة ليتصل بمصر لاحقا.

وعن ميزات الخط الاضافي، قال انه قصر المسافة من 685 كليومترا الى 490 كيلومترا وان مساره اصبح اكثر امانا.

وتوقع عبد المهدي ان يبدا تنفيذ المشروع منتصف العام الحالي ويستمر ثلاث سنوات مشيرا الى الفرق الفنية أنجزت المسوحات الجيولوجية والدراسات الفنية للمشروع.

أخبار ذات صلة

newsletter