واشنطن تجلي رعاياها من العراق

عربي دولي
نشر: 2014-06-13 08:56 آخر تحديث: 2016-07-15 03:30
واشنطن تجلي رعاياها من العراق
واشنطن تجلي رعاياها من العراق

رؤيا وكالات- بدأت الولايات المتحدة الامريكية اجلاء رعاياها من قاعدة "بلد" الجوية جنوب محافظة صلاح الدين جراء الاوضاع الامنية.

وذكرت انباء اعلامية امريكية أنه "تم البدء في عمليات إجلاء الرعايا الأمريكيين من قاعدة جوية عراقية هامة، وذلك على خلفية سيطرة مسلحي تنظيم داعش (الدولة الاسلامية في العراق والشام) على مناطق فى شمال العراق".

وأوضحت أن "مسؤولين أمريكيين كبارا، أكدوا في تصريحات أنه تم البدء في إجلاء الأمريكيين من قاعدة بلد التى كانت واحدة من أكبر مراكز تدريب البعثات الأمريكية في العراق".

وأفاد المسؤولون بأن "ثلاث طائرات أقلت مواطنين أمريكيين، أغلبهم متعهدو بناء، فيما أفادت وزارة الخارجية الأمريكية مساء أمس الخميس، بأن السفارة الأمريكية في العراق تعمل بشكل طبيعي".

وأشار مسؤولون استخباراتيون أمريكيون الى "مخاوف كبيرة بشأن كيفية إجلاء باقي الأمريكيين من العراق إذا تدهور الوضع أكثر من ذلك"، وأوضحوا أن الأمر بحاجة إلى أماكن للهبوط ومجال جوي آمن، لاسيما وأن المسلحين يسيطرون أيضا على جزء من المجال الجوي، ولديهم قذائف أرض- جو، مما يهدد بكل وضوح سلامة الطيارين والطائرات إذا استمرت عمليات الإجلاء".

وكان الرئيس الامريكي «باراك اوباما» أعلن امس  الخميس انه "ستكون هناك تحركات عسكرية قصيرة المدى وفورية ينبغي عملها في العراق"، مشيرا إلى أن "فريقه للأمن القومي يبحث كل الخيارات"، دون ان يستبعد "شن هجمات بطائرات بدون طيار تستهدف مواقع داعش".

من جانبه كشف وزير الخارجية العراقي «هوشيار زيباري» عن "تطور ايجابي" في الاحداث بالملف الامني في العراق، قائلا في تصريح صحفي من لندن إن "قوات الجيش العراقي طردت عناصر داعش الإرهابي باتجاه المناطق الشمالية"، مشددا على أن "تطورات الأحداث أخذت منحى إيجابيا"، مؤكدا أن "القوات العراقية تشن حاليا هجوما على التنظيم".

أخبار ذات صلة

newsletter