براءة منيب المصري ونجله والقريوتي من تهمة التزوير

الأردن
نشر: 2014-06-12 16:43 آخر تحديث: 2016-08-07 11:20
براءة منيب المصري ونجله والقريوتي من تهمة التزوير
براءة منيب المصري ونجله والقريوتي من تهمة التزوير

رؤيا - أصدرت محكمة جنايات غرب عمّان، الأربعاء، قرارًا ببراءة رجل الاعمال الفلسطيني منيب المصري وابنه عمر ورجل الاعمال نضار القريوتي من جناية التزوير في أوراق رسمية التي كان يحاكم عليها منذ عدة أشهر.

وحسب تقارير المحكمة ، فإن قرار البراءة من جانب المحكمة برئاسة القاضي الدكتور بسام التلاهين وعضوية القاضي أكرم سلامة استند الى عدم كفاية الادلة .

وعلى الفور، صرح محامو المشتكي رجل الأعمال اللبناني رفيق وهيب العبد أنهم سيقدمون طعنًا على القرار الى محكمة الاستئناف .

وكان مدعي عام غرب عمّان أحال المتهمين الثلاثة للمحاكمة بجرم التزوير الجنائي بناء على شكوى تقدم بها رجل الأعمال اللبناني الذي كان تقدم بطلب تنفيذ حكم حقوقي أجنبي صادر عن دولة تشاد بقيمة مليون وأربعماية الف دولار ضد شركة "أدغو مانجمانت غروب" التي يملكها منيب المصري.

وقام ممثل تلك الشركة المتهم الاول نضال القريوتي بتقديم قرارين صادرين عن محكمة استئناف نجامينا ومحكمة نجامينا التشادية العليا يفيدان أن المحكمة قد الغت القرار المحكوم به على شركة أدغو مانجمانت.

وبعد التحقق من ذلك قدم المشتكي ما يفيد بأن القرارين اللذين تقدم بهما المتهمون لا أساس لهما من الصحة وغير صادرين عن أي جهة قضائية في دولة تشاد، حسب ما جاء في قرار الظن الصادر عن المدعي العام.
ويشار الى أن مداولات محاكمة المصري وابنه القريوتي كانت بدأت في 23 يناير (كانون الثاني) الماضي أمام محكمة جنايات غرب عمان بجناية التزوير الجنائي بالاشتراك خلافاً لأحكام المواد 262 و 262 , و 263 و 265 من قانون العقوبات الاردني .

وكان مدعي عام غرب عمان أحال المتهمين الثلاثة للمحاكمة بجرم التزوير الجنائي بناء على شكوى رجل أعمال اللبناني رفيق وهيب العبد حين قدم ما يفيد بأن القرارين اللذين تقدم بهما المتهمون لا أساس لهما من الصحة وغير صادرين عن أي جهة قضائية في دولة تشاد.

وحينها، قال المدعي العام في قراره أنه تمت مخاطبة الجهات الرسمية في دولة تشاد للتحقق من صحة قرار صادر عن محكمة استئناف نجامينا رقم 61-3، وكذلك قرار المحكمة القضائية العليا رقم 24 - cs-cj-cs - 4 اللذين تقدم بهما المصري والمتهمون الاخرون فتبين من خلال المخاطبات الرسمية بأن هذين القرارين غير صحيحين وغير صادرين فعلاً عن المحاكم المختصة في تشاد - أي أنها مزورة - وذلك حسب ما ورد في قرار الظن والاحالة الى محكمة جنايات غرب عمان.

وكانت قضية التزوير ضد منيب المصري سجلت مفاجأة جديدة يوم 23 ابريل (نيسان) الماضي، حين قدم وكيل الدفاع عن المصري المحامي محد قطيشات وثائق صادرة أو مصادق عليها من سفير المملكة الأردنية الهاشمية في السودان، مرفق بها كتاب من وزارة الخارجية يفيد بأن السفير في السودان هو السفير المعتمد لدى جمهورية تشاد في حين تبين أنه غير معتمد حتى الان، وبسبب وصول كتاب من السفير في السودان يناقض مبرزات سابقة قدمها وكيل الدفاع.

أخبار ذات صلة

newsletter