وزير الأوقاف: موعد " كاميرات الأقصى " شأن أردني لا إسرائيلي

الأردن
نشر: 2016-03-06 13:03 آخر تحديث: 2016-08-07 08:50
وزير الأوقاف: موعد " كاميرات الأقصى " شأن أردني لا إسرائيلي
وزير الأوقاف: موعد " كاميرات الأقصى " شأن أردني لا إسرائيلي

رؤيا – علاء الدين الطويل – استهجن وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود، تصريحات نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية تتعلق بموعد تركيب الكاميرات في المسجد الأقصى.

وقال الوزير الذي يشارك بمؤتمر إسلامي خاص بالمسجد الأقصى في أندونيسيا، دعا إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الجانب الإسرائيلي ليس صاحب علاقة في تحديد موعد مشروعٍ سيادته أردنية فقط.

كانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن مسؤول في حكومة الاحتلال، قوله، إن الجانبين الأردني والاسرائيلي اتفقا على تركيب كاميرات للمراقبة على مدار 24 ساعة في المسجد الاقصى، قبل عيد الفصح اليهودي "البيسح"، الذي يحل منتصف نيسان من كل عام.

وعلق الوزير داود على ذلك، مستهجناً بقوله " لا علاقة لهم في هذا الموضوع سواء في تحديد المواعيد أو أية تفاصيل تتعلق بالسيادة الأردنية على المقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى".

وأضاف خلال حديثه لـ " رؤيا " " نحن ملتزمون بجدول مواعيدنا وليس ما يراه أحد غيرنا، في هذا السياق، هذا ملف أردني وسيبقى الأردن وصياً عليه ".

وهذه الكاميرات سترصد كافة التحركات حول المسجد الأقصى وداخل باحاته على مدار 24 ساعة، وستنقل في بث وحي ومباشر عبر الانترنت لكافة أنحاء العالم.

وأرسلت وزارة الأوقاف، قبل أيام لجنة فنية أردنية، لمدينة القدس المحتلة، لوضع لمساتها الأخيرة من أجل البدء بتركيب الكاميرات في باحات ومحيط الأقصى.

وقال الوزير حينها إن اللجنة الفنية تجري أعمالها بكل سيادية ولم تواجه أية عقبات من أي جانب.

وأدت الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المقدسات والانتهاكات المتواصلة داخل المسجد الأقصى، مؤخرا لتوتر الأوضاع بين الجانبين الأردني والإسرائيلي.

وشدد جلالة الملك عبدالله الثاني في تصريحات صحفية، أن الأردن يقف بقوة ويرفض أي تغيير بالنسبة للوضع القائم التاريخي في المسجد الأقصى والحرم الشريف الذي يمتد على مساحة 144 دونما كاملة.

أخبار ذات صلة

newsletter